الأولى

سفير سورية في موسكو لـ«الوطن»: التنسيق قائم لتأمين لقاح «كورونا» الروسي

| موفق محمد

أكد سفير سورية في روسيا رياض حداد، أن تدفق المواد من روسيا الاتحادية إلى سورية لم يتوقف خلال السنوات الماضية، لكن وبسبب تشديد الحصار الاقتصادي المفروض على سورية، كان لابد من رفع حجم التوريدات الروسية إلى سورية، واستجرار العديد من المواد التي تعاني سورية من نقصها، مبيناً أن توريدات المواد الأساسية من روسيا إلى سورية، تسير بالشكل المطلوب، وستبدأ المنتجات الروسية بالتدفق إلى سورية خلال الأيام والأسابيع القليلة المقبلة.
وبيّن حداد في تصريح لـ«الوطن»، أن الآمال معقودة على اجتماعات اللجنة المشتركة، نظراً لكونها الإطار الرئيس للعلاقة الاقتصادية والتجارية بين سورية وروسيا، وسيتم خلال الاجتماع المقبل للجنة، والذي سيعقد خلال الربع الأول من العام الجاري، العمل على توسيع حجم التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين البلدين، ورفع مستوى التجارة البينية، والتوقيع على عدد من الاتفاقيات ذات الطبيعة الاقتصادية والتجارية والعلمية والفنية والتي ستساهم بتقليل الآثار الاقتصادية التي تسببت بها العقوبات غير الشرعية والحصار الغربي المفروض على سورية، وستنعكس بشكل ملحوظ على المواطنين السوريين ومعاناتهم».
حداد كشف أن التنسيق بين الجانبين السوري والروسي قائم حالياً، على تأمين اللقاح الروسي ضد فيروس «كورونا» لسورية، وأضاف: «كما هو معروف لا تزال عملية تصدير اللقاح الروسي إلى الدول الأخرى في بدايتها، كما أن توزيع اللقاح داخل روسيا لا يزال مقتصراً على شرائح معينة من المواطنين الروس».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock