رياضة

القرعة وضعت الفائز منهما بمواجهة البايرن … الدحيل والأهلي يفتتحان مونديال الأندية

| الوطن

أقيمت أمس الأول في الدوحة قرعــة مونديــال الأندية بنسختها السابعة عشرة المقرر إقامتها في العاصمة القطريــة الدوحة وقد أسفرت القرعة عن مواجهة عربية في الدور الثاني بين الدحيل القطــري ممثـل الدولة المنظمة والأهلي المصري بطــل إفريقيا على أن يتأهل الفائز لمواجهة بايــرن ميونيخ الألماني بطـل أوروبا في نصف النهائي، وفي المقابل يلتقـي تيغريس المكسيكي بطل الكونكاكاف مع أولسان الكوري الجنوبي بطل آسيا في الدور الثاني ويلتقي الفائز منهما مع بطل أميركا الجنوبية الذي ســيتحدد في الثلاثــين من الشــهر الحالي من خلال نهائي الليبرتادوريس الذي يجمع سانتوس وبالميراس البرازيليين.

مواجهة سابعة

الفيفا المشرف على المسابقة وضع برنامجاً لانطلاق النسخة التي من الممكن أن تكون الأخيرة بهذا النظام في الأول من شباط بعد التأجيل الذي فرضه وباء كورونا إلا أن انسحاب أوكلاند النيوزيلندي قبل أيام بسبب ظروف متعلقة بالوباء منح منافسه في الدور التمهيدي (كما جرت العادة) الدحيل بطل الدوري القطري 2020 بطاقة العبور إلى الدور الثاني (ربع النهائي) مباشرة وجاءت القرعة لتضعه بمواجهة زعيم أندية القارة السمراء الأهلي القاهري صاحب الشرف الرفيع بعدد مرات الظهور في المسابقة في النسخة الحالية بعد انسحاب أوكلاند صاحب المشاركات التسع، ليخوض الفريقان في الرابع من شهر شباط المواجهة العربية السابعة في المونديال والتي بدأت منذ النسخة الأولى بلقاء النصر السعودي والرجاء البيضاوي المغربي، وكان الأهلي بالذات خاض المواجهة الثانية عام 2005 وخسرها أمام الاتحاد السعودي، والطريف أن المواجهات الخمس الأولى انتهت بفوز عرب آسيا قبل أن يصبح الترجي أول من يخرق هذه القاعدة في النسخة الأخيرة عندما هزم السد القطري.

ويخوض الدحيل القطري البطولة تحت قيادة المدرب الفرنسي (التونسي الأصل) صبري لموشي ويعول على مباراة الأهلي بالذات من أجل الخروج بنتيجة إيجابية خاصة أنه خسر لقب الدوري المحلي الذي منحه فرصة المشاركة بالعرس العالمي للمرة الأولى لمصلحة السد، والأخير هو الفريق القطري الوحيد الذي سبق له المشاركة في المسابقة مرتين وحل ثالثاً في 2011 قبل أن يتراجع في النسخة التي استضافتها بلاده عام 2019 ليحتل المركز السادس.
أما الأهلي بطل ثلاثية الموسم الماضي (دوري وكأس مصر ودوري أبطال إفريقيا) فقد سبق له الظهور في خمس نسخ سابقة أعوام 2005 و2006 و2008 و2012 و2013 وسجل أفضل نتيجة له في نسخة 2006 في اليابان عندما حل بالمركز الثالث بعد فوزه على أميركا المكسيكي، ويملك لاعبوه محمد أبو تريكة ووائل جمعة وحسام عاشور أرقاماً خاصة على صعيد اللاعبين الأكثر خوضاً للمباريات في البطولة.

ومن سوء حظ الفريقين العربيين أن الفائز منهما سيواجه بايرن ميونيخ المرشح الأبرز للظفر في البطولة والذي توج بطلاً للقارة العجوز برقم قياسي غير مسبوق، وسبق للبافاري أن واجه فريق الرجاء المغربي في نهائي 2013 ويومها توج بلقبه الأول بعد الفوز بهدفين دون ردّ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock