شؤون محلية

كناية: عدم تعديل نظام صندوق المساعدة الاجتماعية سببه كورونا … 5.2 مليارات ليرة كلفة المشاريع المائية المنفذة في المنطقة الجنوبية، وإسمنت عدرا نفّذ نصف خطته ولا مبررات!!

| محمود الصالح

أكد رئيس نقابة عمال البناء والإسمنت بدمشق وجود إجماع لدى جميع اللجان النقابية العاملة في مجال البناء والإسمنت على ضرورة تعديل نظام الضمان الصحي وزيادة الاعتمادات المخصصة لذلك لأن ما هو موجود الآن لم يعد يناسب أسعار الخدمات الصحية لجهة المعاينة أو العمليات أو الأدوية.
وأشار خلال مؤتمر النقابة السنوي الذي عقد أمس إلى ضرورة إعادة النظر في تأمين وسائل النقل لمبيت العاملين ، لأن أغلب المعامل والمنشآت والمشاريع هي خارج مدينة دمشق وبعيدة عن سكن العاملين فيها، ما أثر على إنتاجية العمال ، معتبراً أنه من غير المعقول أن يتم تأمين المحروقات للباصات لمدة 20 يوماً فقط.
وقام العمال خلال المؤتمر بدراسة واقع الإنتاج في المؤسسات الواقعة ضمن قطاع النقابة، حيث تبين أن فرع المنطقة الجنوبية للشركة العامة للمشاريع المائية تمكن من إنجاز سلسلة من المشاريع بقيمة تجاوزت 5.2 مليارات ليرة.
فيما بين التقرير الاقتصادي أن معمل رخام الصبورة أنتج خلال العام الماضي أكثر من 41 مليون متر مربع من ألواح الرخام بالرغم من قدم الآلات فيه والتي أصبح عمرها 30 عاماً، على حين أنتج معمل إسمنت عدرا خلال العام الماضي أكثر من نصف مليون طن من الإسمنت وهي لا تشكل سوى 57% من خطته السنوية من دون أن يقدم المبررات لتدني تلك الكمية، وتبين أن فرع الطرق والجسور بدمشق قام بتمديد العقد المبرم مع مطار دمشق الدولي لإنجاز أعمال إعادة التأهيل في المطار.
وفي مجال القطاع الخاص طالب مؤتمر النقابة بتأمين مواد البناء من خلال مؤسسات وشركات القطاع العام وبالسعر الرسمي وخاصة معامل البلوك والسيراميك والبورسلان لتنشيط هذا القطاع ودعمه ليسهم في دعم الحركة الاقتصادية.
كما طالب المؤتمر باستقطاب الكفاءات الفنية المناسبة بعيداً عن القوانين والأنظمة أو إيجاد التشريع الذي يسمح باستقطابهم ، بسبب الهجرة التي تعاني منها مختلف القطاعات ، ما أفقر مؤسساتنا للكوادر المؤهلة.
وبرر رئيس النقابة عدم تعديل نظام صندوق المساعدة الاجتماعية في العام الماضي نتيجة عدم انعقاد المؤتمرات السنوية بسبب جائحة كورونا ، ولكن النقابة قامت بصرف الإعانات والمساعدات التي تجاوزت 40 مليون ليرة سورية، وأكد ضرورة تشميل عمال القطاع الخاص بمظلة التأمينات الاجتماعية وتحسين ظروف عملهم.
وطالب عضو المؤتمر طلال خير بيك بإلغاء دمج الشركات الإنشائية لأنه أثبت عدم جدواه في تحقيق زيادة الإنتاج وفي تحسين ظروف العمل، وطلب تعويض النقص الشديد في الكوادر الفنية في جميع الشركات.
واستغرب عضو المؤتمر رجب خضر استمرار أغلب الإدارات على تقصد عدم إعداد الصف الثاني في كوادرها الفنية والإدارية ما يحرم صاحب القرار من اختيار أشخاص مؤهلين في مفاصل العمل ، كما طالب عمال إسمنت عدرا أن يتم إلزام المتعهد بإعطاء المنحة لعمال الفاتورة أسوة بعمال الشركة ممن يؤدون العمل نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن