سورية

شهيدان و10 جرحى جراء سقوط قذائف صاروخية على المخرم … اشتباكات بمحيط تلبيسة وعلى محاور تير معلة وجوالك وسنيسل والتصدي لمحاولة اعتداء على أبو العلايا

حمص – نبال إبراهيم :

استشهد مدنيان وأصيب 10 أشخاص آخرين بينهم أطفال بجروح صباح أمس جراء اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية أطلقها مسلحو تنظيم داعش الإرهابي على بلدة المخرم الفوقاني الواقعة شرق مدينة حمص.
وذكر مصدر مطلع في محافظة حمص لـ”الوطن»، أن مسلحين من تنظيم داعش يتحصنون في قريتي رحوم والمشيرفة الشمالية استهدفوا بلدة المخرم الفوقاني بثلاث قذائف صاروخية سقطت في محيط تجمع للمدارس وتسببت باستشهاد طفل ووالدته وإصابة عشرة مدنيين آخرين بجروح بينهم أطفال، إضافة لوقوع أضرار مادية جسيمة في بعض ممتلكات المواطنين الخاصة ومنازلهم السكنية.
ميدانياً تواصلت الاشتباكات أمس في محيط بلدة تلبيسة وعلى امتداد محاور المواجهات في تير معلة وسنيسل وجوالك بريف حمص الشمالي بين قوات للجيش العربي السوري والدفاع الوطني واللجان الشعبية من جهة، ومسلحي جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية وما يسمى «حركة حزم» و«أحرار الشام» و«جيش التوحيد» و«كتائب الفاروق» وسط قصف مدفعي وجوي لمعاقلهم وأوكارهم ومحاور تحركاتهم، في حين تصدت وحدة من الجيش بالتعاون مع الأهالي لمحاولة اعتداء مسلحي داعش على قرية أبو العلايا الواقعة شمال شرق بلدة المخرم بعد مواجهات طالت لساعات، أدت لإيقاع أعداد من القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين.
وقال مصدر عسكري في مدينة حمص لـ«الوطن»: إن قوات من الجيش والدفاع الوطني واللجان الشعبية قضت على أعداد من أفراد التنظيمات المسلحة التابعة لـ«النصرة» خلال الاشتباكات التي تجددت أمس في محيط بلدة تلبيسة وعلى محاور قرى سنيسل وجوالك وتير معلة بريفها شمالي حمص، كما دمرت القوات العسكرية العاملة هناك عدة مقرات وأوكار للمسلحين وعدد من وسائل تنقلهم من آليات ودراجات نارية على تلك الاتجاهات خلال القصف الصاروخي والمدفعي والجوي الذي طال مواقعهم ومعاقلهم في تلك المحاور.
وفي ريف حمص الشرقي نفذ سلاح الجو التابع للجيش سلسلة غارات جوية مركزة ودقيقة استهدف خلالها معاقل ومراكز لتجمعات مسلحي داعش ومحاور تحركهم في محيط مدينة تدمر وجبل البلعاس ومدينة القريتين وجبل النصراني وقريتي خطملو والطفحة، ما أسفر عن تدمير تلك المعاقل والمراكز وعدداً من العربات التي كان يستقلها المسلحون والتي كان بعضها مصفحاً ومجهزاً برشاشات ثقيلة إضافة لإيقاع أعداد من أفرادهم قتلى وجرحى بعضهم من جنسيات عربية وأجنبية.
إلى ذلك تصدت وحدة من الجيش بالتعاون مع اللجان الشعبية والأهالي لمحاولة اعتداء مسلحين من داعش على قرية أبو العلايا الواقعة شمال شرق بلدة المخرم في ريف حمص الشرقي بعد اشتباكات طالت لساعات وأدت لمقتل وإصابة أعداد من المسلحين المهاجمين وإرغام الباقين على التراجع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن