رياضة

صدارة اليونايتد مرشحة للاستمرار أمام شيفيلد … توتنهام وليفربول ومباراة الأمل الأخير

| محمود قرقورا

تقام بداية من اليوم وحتى يوم الخميس مباريات المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز والعنوان الأبرز أن قطبي مانشستر مرشحان للتحليق أكثر عندما يخوضان المباراة الأسهل مقارنة مع بقية المنافسين، وسيكون ليفربول على المحك عندما يزور توتنهام في مباراة مفصلية للناديين المطالبين بالنقاط الثلاث وغير ذلك يعني رفع الراية البيضاء والتفرغ للفوز بمقعد مؤهل لدوري الأبطال وليس المنافسة على لقب بطولة الدوري.
اليونايتد أقصى ليفربول من كأس إنكلترا واستمر منافساً على ثلاث جبهات الدوري والكأس واليوروباليغ، والسيتي واصل المسير على أربع جبهات الدوري والكأس ودوري الأبطال وكأس الرابطة التي سيخوض مباراتها النهائية يوم الخامس والعشرين من نيسان بمواجهة توتنهام.
والخبر الجديد إقالة فرانك لامبارد من تدريب تشيلسي بعد تراجع الفريق على سلم الترتيب للمركز التاسع بتسع وعشرين نقطة من 57 نقطة محتملة وهذه حصيلة بائسة مقارنة مع التعاقدات التي أجرتها الإدارة قبل بداية الموسم.

برنامج المباريات

يلعب اليوم الثلاثاء نيوكاسل مع ليدز وكريستال بالاس عند الثامنة وساوثمبتون مع آرسنال وبروميتش مع السيتي بتمام العاشرة والربع، ويلتقي غداً تشيلسي مع وولفرهامبتون وبيرنلي مع أستون فيلا عند الثامنة وبرايتون مع فولهام بتمام التاسعة والنصف وإيفرتون مع ليستر واليونايتد مع شيفيلد يونايتد عند العاشرة والربع، ويوم الخميس سيكون الختام بين توتنهام وليفربول في تمام العاشرة.

المعنويات الأعلى

لا شك أن اليونايتد يعيش أفضل أيامه منذ رحيل السير فيرغسون ويبدو أن المدرب الحالي سولسكيار سيكون على موعد مع القطاف في موسمه الثالث، فهو حالياً يتصدر بـ40 نقطة ووصل إلى دور الستة عشر للكأس بعدما أزاح الريدز وهو الفوز الأول للمدرب النرويجي على الألماني يورغن كلوب في المحاولة الخامسة، وخصمه اليوم شيفيلد يونايتد يتذيل الترتيب بـ5 نقاط، ما يعني أن فريق الشياطين الحمر مرشح لنصب سيرك تهديفي والمحافظة على الصدارة، وعلى الجانب الآخر سيكون السيتي على موعد مع فوز جديد إذا تكلمنا في الجانب المنطقي بعيداً عن لغة المفاجآت الكثيرة في إنكلترا عندما يزور بروميتش صاحب المركز قبل الأخير، علماً أن الفريقين تعادلا في لقاء الذهاب، على حين فاز اليونايتد بثلاثة أهداف لاثنين، وهاتان النتيجتان تؤكدان أن الترتيب لا قيمة له في الملاعب الإنكليزية.
تاريخياً التقى اليونايتد مع شيفيلد تسع مرات انتهت سبع منها لمصلحة اليونايتد مقابل تعادل وخسارة، بينما تقابل بروميتش مع السيتي 25 مرة ففاز السيتيزنز 17 مرة مقابل أربعة تعادلات ومثلها خسارات، والحصيلتان على مستوى الدوري الإنكليزي الممتاز فقط.

اللقاءان الأقوى

لا خلاف أن لقاء إيفرتون مع ضيفه ليستر يبدو على صفيح ساخن نظراً لموقع الفريقين على سلم الترتيب، فالثعالب ثالث الترتيب بـ38 نقطة والتوفيز السادس بـ32 مع احتفاظ كتيبة المدرب أنشيلوتي بمباراتين مؤجلتين، وسبق لهما الاصطدام في الدوري الممتاز 29 مرة ففاز إيفرتون 10 مرات آخرها ذهاباً 2/صفر مقابل 6 خسارات و13 تعادلاً.
واللقاء الأسخن كما أشرنا يجمع توتنهام مع ليفربول وهو الطبعة الثامنة والخمسون على مستوى الدوري الممتاز وغالباً ما يكون الصدام بين مورينيو وكلوب حامي الوطيس كلقاء الذهاب الذي انتهى بوجهات نظر مختلفة من حيث أحقية الفوز، وفي اللقاءات السابقة فاز ليفربول في 28 مباراة من قبل آخرها ذهاباً بهدفين لهدف مقابل 14 خسارة و15 تعادلاً، وآخر ست مباريات بين الفريقين انتهت كلها بالاتجاه الأحمر بما فيها نهائي دوري الأبطال عام 2019 بهدفين دون مقابل.

كأس إنكلترا

واصل مانشستر يونايتد رحلته في مسابقة الكأس مكرساً العقدة لليفربول بإقصائه للمرة العاشرة في المسابقة وذلك بعد الفوز عليه في المباراة المتأخرة يوم الأحد بثلاثة أهداف لاثنين بعد مباراة مثيرة لينضم اليونايتد إلى كوكبة من الكبار ستخوض غمار دور الستة عشر التي ستكون مبارياتها وفق التالي:
– بيرنلي * المتأهل من بورنموث وكرولي تاون اللذين سيلتقيان اليوم الثلاثاء بتمام التاسعة، شيفيلد يونايتد * بريستون سيتي، مان يونايتد * ويستهام، وولفرهامبتون * ساوثمبتون، سوانزي * مانشستر سيتي، بارنسلي * تشيلسي، إيفرتون * المتأهل من ويكمب وتوتنهام اللذين تقابلا في وقت متأخر أمس، ليستر * برايتون، وستقام المباريات أيام 9 و10 و11 شباط المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن