اقتصاد

200 طن يومياً من الحمضيات السورية إلى العالم … الفلاح يبيع البصل بـ200 ليرة وكلفة نقله إلى دمشق 300ليرة

| يسرى ديب

قال عضو لجنة سوق الهال أسامة قزيز: إن كميات الحمضيات التي تصدر يومياً من سوق الهال إلى دول الخليج والعراق وعبر البحر إلى روسيا كما يعتقد تصل إلى 200 طن، وأن التصدير ساهم في تحقيق بعض الأرباح للمنتجين الذين عانوا سنوات طويلة من الخسائر الكبيرة بسبب صعوبة التسويق.
وأضاف قزيز: إن المشكلة الأساسية لهذا الموسم هي في أسعار البصل الذي يعد مادة رئيسية ومطلوبة كثيراً لكل الأسر السورية من أغنياء وفقراء، لكن المشكلة أنها تصل إلى سوق الهال بأسعار مرتفعة تتراوح بين 500-550 ليرة للكيلو، إذ إن مادة البصل تأتي من منطقة الباب في حلب بسعر يصل إلى 200 ليرة للكيلو، لكن تكاليف وأتاوات نقلها من تلك المنطقة إلى دمشق تفوق تكاليف شرائها من المنتج وتصل إلى 300 ليرة لكل كيلو بدل أن تكون لا تتجاوز 50 ليرة، وهذه تضاف إلى كلفة شرائها من المنتج، وكذلك الحال مع مادة الكوسا التي تصل تكاليف نقلها على الكيلو غرام إلى 300 ليرة أيضاً!
وبين قزيز أيضاً أن نصف الإنتاج من البندورة البلاستيكية والخضار يصدر إلى دول الخليج والعراق ولبنان يومياً، ويرى قزيز أنه لا ضير من تقدير المستهلكين لواقع المنتجين الزراعيين الذين عانوا لسنوات من خسائر متلاحقة نتيجة إغلاق أسواق التصدير في وجه منتجاتهم، وأن خسارة المنتج مع الزمن ستنعكس على خسارة المستهلك عندما يحجم عن الزراعة، وأن التكاليف مرتفعة كثيراً، الأمر الذي يجعل سعر الكيلو مرتفعاً على المستهلك المحلي على عكس سعر كيلو التصدير.
وبين قزيز أن البطاطا لا تصدر حالياً لأنها تتميز بقشرة رقيقة تحول دون إمكانية تصدير إنتاج هذه العروة «التشرينية»، وأن كميات الإنتاج تكفي حاجة السوق.
وعن المواد التي يتم استيرادها قال عضو لجنة سوق الهال إن الموز هو المادة الوحيدة التي تدخل إلى سورية، وإنه يأتي يومياً 200 طن موز لبناني، بسعر يتراوح بين 1000- 1200 ليرة، وهذه المادة يتم تخميرها في برادات خاصة ريثما تصبح جاهزة للاستهلاك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن