الأولى

مشاريع مشتركة عديدة سيجري تنفيذها خلال أشهر … سفير الهند في سورية لـ«الوطن»: علاقاتنا متينة ونؤيد الحرب على الإرهاب بكل أشكاله

| سيلفا رزوق

أكد سفير الهند في سورية، حفظ الرحمن، أن الهند كانت وما زالت تؤكد احترامها لسيادة الجمهورية العربية السورية الصديقة ووحدة أراضيها، وتؤيد حربها ضد الإرهاب بكل أشكاله ومذاهبه، معتبراً أن سورية والهند تتمتعان بعلاقات ودية متينة وراسخة الجذور اتسع نطاقها عبر القرون.
وفي مقابلة مع «الوطن» عبّر سفير الهند عن أمله في أن يرى حلاً شاملاً وسلمياً في سورية، من خلال حوار بقيادة وملكية سورية، يأخذ في الاعتبار التطلعات المشروعة للشعب السوري، مع الحفاظ على السيادة والاستقلال ووحدة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية.
ولفت حفظ الرحمن إلى موقف مندوب بلاده الدائم لدى الأمم المتحدة في الجلسة الأخيرة لمجلس الأمن، الذي عبّر عن أسفه لاستمرار الأزمة في سورية، حيث أصبحت أكثر تعقيداً بمشاركة لاعبين إقليميين، كما أن تسييس الصراع وعسكرته أديا إلى نتائج كارثية، حيث استغلت الجماعات الإرهابية الموقف وحصنت نفسها، وأن فشل المجتمع الدولي في معالجة الأزمة بدأ يؤثر بالفعل في المنطقة برمتها.
وبيّن حفظ الرحمن أن حكومة الهند قامت بشحن ألفي طن من الرز كمساعدة إنسانية للشعب السوري الصديق، والتي ستصل إلى سورية منتصف شباط القادم، لافتاً إلى أن العمل يجري حالياً على عقد دورة تدريبية مخصصة لكبار الموظفين والمديرين السوريين في مجال الإدارة العامة والحكومة الإلكترونية في الهند في شهري آذار ونيسان، كما جرى الاتفاق على إقامة مركز متقدم لتقنية المعلومات في دمشق قريباً مع استئناف الرحلات التجارية، وأن الهند بصدد شحن وإرسال الأجهزة والأدوات الإلكترونية اللازمة للمركز، وإيفاد الخبراء الهنود إلى سورية لتعليم وتدريب الطلبة السوريين في مجال تقنية المعلومات.
وأشار سفير الهند إلى أن هناك مشاريع أخرى سيجري تنفيذها خلال الأشهر القادمة، ومن بينها مشروع تركيب الأطراف الاصطناعية في سورية، وتدريب اختصاصيين سوريين في الهند في مجال تركيب الأطراف والمعالجة الفيزيائية، وتقديم منح للدراسة الجامعية والماجستير والدكتوراه في الجامعات الهندية، سيتم إعلانها قريباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock