الأخبار البارزةشؤون محلية

بدمشق وفي نيسان … المحامون العرب تضامناً مع سورية لرفع الحصار … فارس لـ«الوطن»: الاتحاد وعد بإعفاء النقابة من دفع ديون بنحو 400 ألف دولار

| محمد منار حميجو

كشف نقيب المحامين الفراس فارس أن المكتب الدائم للمحامين العرب وافق بكتاب وجهه للنقابة على عقد اجتماعه القادم في دمشق بعدما تم توجيه الدعوى له من النقابة لعقد الاجتماع في يوم الثاني من شهر نيسان القادم للتضامن مع سورية لمواجهة الحصار والعدوان على سورية.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد فارس أن تضامن الاتحاد مع سورية ليس بالكلام فقط بل بالفعل أيضاً وخصوصاً أن من ضمن التحضيرات للاجتماع أن الاتحاد سوف يعمل على مخاطبة الاتحادات والجهات الدولية والقانونية والنقابات القانونية والحقوقية للعمل على رفع الحصار عن سورية، مشيراً إلى أن الاجتماع القادم في دمشق سيكون نوعياً وفيه نتائج أكثر.
وأعلن فارس عن وعد من الاتحاد متضمن إعفاء النقابة من الديون المترتبة عليها لمصلحته وهي بحوالي 400 ألف دولار كرسوم اشتراك وغيرها.

فارس أشار إلى أن مواقف اتحاد المحامين العرب خلال عشر سنوات من الحرب على سورية إيجابية جداً وداعم لصمود سورية وهذا ما كان واضحاً من البيانات والتصريحات التي دعت إلى وقف العدوان على سورية.
وفيما يتعلق بالأمور الخدمية في النقابة كشف فارس أنه تم إجراء تفتيش على سجلات المندوبين للوكالات وتم استرداد نحو 600 مليون ليرة نتيجة نقص مثلاً في الطوابع التي يجب أن تكون موجودة على بعض الوكالات فتم استرداد قيمتها بعدما اشتراها المندوبون من النقابة والذين تم التفتيش عليهم، مؤكداً أنه يجب أن يكون هناك تفتيش دائم من الفروع ودوري من النقابة لكن نتيجة الظروف التي مرت بها سورية كان هناك تقصير في عملية المراقبة.
وأشار إلى أنه سيكون هناك مردود جيد من سندات التوكيل بحدود ملياري ليرة على حين سابقاً لا يتجاوز 70 مليون ليرة سنوياً، لافتاً إلى أنه بالمؤتمر القادم سوف يكون هناك زيادة للمحامين المتقاعدين بنسبة 60 بالمئة.
وفيما يتعلق بموضوع التزوير أكد فارس أنه كان هناك أختام مزورة تم اكتشافها على بعض سندات التوكيل القديمة قبل طرح النسخة الجديدة لسندات التوكيل، مشيراً إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بإحالة البعض على القضاء وتحريك الدعوى المسلكية وهناك حالات قيد المعالجة.

وجدد تأكيده أنه من الصعب تزوير سند التوكيل الجديد لأنه غير متوافر في الشارع ولا يمكن تصويره في أي مكتبة لأنه مثل ورقة الشيك كما أنه يتم توزيعه على الفروع وفق أرقام متسلسلة إضافة إلى أنه تتوافر فيه تقنيات عالية تمنع التزوير، مشيراً إلى أنه كان هناك صعوبة في أول يومين من طرحه لكن بعد ذلك سار الأمر بكل سلاسة.
ولفت فارس إلى أن النقابة سوف تسعى في العام الحالي لدعم المتدربين والمتقاعدين مادياً وأن النقابة سوف تبحث في إيجاد آلية لذلك من دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن الموضوع، مؤكداً أن الأولوية هذا العام لهم.
وأشار إلى أن 6500 محامٍ اشتركوا في التأمين الصحي الخاص بالنقابة، مشيراً إلى أنه تم تقديم نحو 15 ألف خدمة طبية بين أشعة وتحاليل وزيارات طبية، إضافة إلى عدد كبير من العمليات الجراحية، ومؤكداً أنه تمت معالجة بعض الحالات الإشكالية الفردية وبالتالي أي إشكالية تحدث فإنه يتم التدخل لحلها مباشرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock