الأولى

صنّـاع ألبسة حلبيون يعترضون.. فريق «كورونا» يخفض زوار «صنع في سورية» من العرب إلى الثلث

| حلب - خالد زنكلو

خفض الفريق الحكومي المعني بوضع سياسة لمواجهة جائحة كورونا، عدد الزوار القادمين من الخارج لحضور معرض «صنع في سورية» التصديري التخصصي للألبسة ومستلزمات الإنتاج المقرر إقامته على أرض مدينة المعارض بدمشق الشهر القادم، إلى الثلث بواقع ٣٠٠ رجل أعمال منهم ٢٠٠ عراقي، على الرغم من الطلب المسبق بالموافقة على استضافة ٩٠٠ رجل أعمال خارجي، منهم ٧٠٠ عراقي، وليعترض ثلاثة من صناعيي الألبسة الحلبيين على القرار.
ورأى صناعيون مشاركون في المعرض، حضروا أمس الثلاثاء اجتماعاً في مقر غرفة صناعة حلب، أن تخفيض عدد الزوار من رجال الأعمال العرب، سيكون له أثر سلبي بالغ على فعاليات المعرض «وقد يؤدي إلى فشله، خصوصاً أنه موجه إلى الخارج وللتصدير حصراً»، حسب قول أحدهم، على حين قال آخر إنهم يدركون خصوصية هذه الفترة من الناحية الصحية «ولكن ذلك لا يمنع من منح الموافقات اللازمة من الفريق الحكومي للزوار المدعوين مع الالتزام التام بالإجراءات الوقائية والاحترازية».
نائب رئيس غرفة صناعة حلب مصطفى كواية، تحدث عن الجهود المبذولة لتوفير كل مقومات النجاح لهذا المعرض «بوصفه بوابة أساسية لإيصال المنتجات الوطنية إلى الأسواق الخارجية، وخاصة إلى السوق العراقية»، وأشار إلى أن مساعي الغرفة وكل الجهات المنظمة للمعرض «مستمرة بهدف زيادة عدد رجال الأعمال الزوار من الخارج».
وأوضح عضو مجلس إدارة الغرفة وعضو لجنة تنظيم المعرض محمد زيزان أن ٣٦٠ شركة وطنية ثبتت مشاركتها في المعرض «الذي سيقام ضمن ٥ صالات على أرض مدينة المعارض، وكل المساعي تبذل لإنجاح هذا المعرض التصديري المهم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن