عربي ودولي

«الصحة العالمية» تعلن اقتراب «المرحلة القاتمة» في مواجهة الفيروس … بوتين: تفاقم التناقضات جراء كورونا ويجب تنسيق الجهود لتوفير اللقاح

| وكالات

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الأربعاء، عن وجود مخاطر من زيادة التناقضات في جميع المجالات في العالم بسبب كورونا، داعياً لتوحيد وتنسيق جهود العالم بأسره في مجال نشر وزيادة توفير اللقاحات اللازمة ضد الفيروس.
وقال بوتين، خلال كلمة ألقاها في المنتدى الاقتصادي العالمي في «دافوس»، عبر الإنترنت: «لقد فاقمت الجائحة من مشاكل عدم التوازن التي تراكمت بالفعل في العالم، هناك كل الأسباب للاعتقاد بنشوء مخاطر من تزايد التناقضات ويمكن أن تظهر في جميع المجالات تقريباً».
وتابع «من الصعب حقاً عدم ملاحظة التحولات الأساسية في الاقتصاد العالمي، والسياسة، والحياة الاجتماعية، والتكنولوجيا، لقد أدت جائحة فيروس كورونا، التي أصبحت تمثل تحدياً خطيراً للبشرية جمعاء، إلى إحداث تغييرات هيكلية».
وقال: «نحن نشهد أزمة في النماذج والأدوات السابقة للتنمية الاقتصادية، وزيادة في التقسيم الطبقي الاجتماعي على المستوى العالمي وفي بعض البلدان، لقد تحدثنا عن هذا قبل ذلك، ولكن هذا يتسبب اليوم في استقطاب حاد في وجهات النظر العامة، ويحفز نمو الشعبوية واليمين واليسار».
وشدد بوتين على أنه من الضروري تنسيق الجهود في العالم لزيادة توفير اللقاحات ضد فيروس كورونا، لتقديم المساعدة للدول الإفريقية.
وقال بوتين بهذا الصدد: «من الضروري توحيد وتنسيق جهود العالم بأسره في نشر وزيادة توفير اللقاحات اللازمة ضد فيروس كورونا، ويجب تقديم المساعدة لتلك الدول التي تحتاج إلى الدعم، بما في ذلك الدول الإفريقية».
وتابع الرئيس الروسي: «نرى أن التطعيم الشامل متاح اليوم بشكل أساسي لمواطني البلدان المتقدمة، في حين أن مئات الملايين من الناس على كوكب الأرض محرومون حتى من الأمل بمثل هذه الحماية. وهذا يعني عملياً عدم المساواة».
واعتبر بوتين أن عدم توافر لقاحات ضد فيروس كورونا في عدد من البلدان يمكن أن يتحول إلى تهديد عالمي مشترك.
في سياق متصل، صرح المدير الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية الدكتور أحمد المنظري، بأن العالم يقترب من المرحلة القاتمة في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأضاف المنظري، أمس الأربعاء، إن القدرات الإقليمية تستنفد لأقصى حد، وخاصة مع مرور الإقليم بـ9 أزمات إنسانية واسعة النطاق، منها على سبيل المثال انفجار مرفأ بيروت وسيول السودان.
إلى ذلك، خضع عدة مئات من موظفي البيت الأبيض بواشنطن، للتطعيم ضد فيروس كورونا، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام أميركية.
ونقلت شبكة «CNN»، عن مصدرين في إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، أن أغلبية الذين تم تطعيمهم هم من موظفي الإدارة الذين يؤدون واجباتهم مباشرة داخل البيت الأبيض.
وتشير الشبكة إلى أنه في الأسابيع المقبلة من المتوقع أن يتلقى جميع موظفي البيت الأبيض اللقاح.
وكان رئيس الولايات المتحدة جو بايدن قد تلقى الجرعة الأولى من اللقاح ضد الفيروس في 21 كانون الأول من العام الماضي، والثانية في 11 كانون الثاني الجاري.
ووافقت السلطات الصحية في البلاد على اعتماد لقاح ضد فيروس كورونا، تنتجه معاً شركتا «Pfizer» و«BioNTech».
ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز، تجاوز عدد إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة أكثر من 25.4 مليون إصابة، وعدد الوفيات أكثر من 425 ألف حالة وفاة.
إلى ذلك، استأنفت روسيا، أمس الأربعاء، حركة الطيران المدني مع أربع دول، إحداها دولة عربية، وكانت الرحلات قد تم تعليقها بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.
وستستأنف روسيا حركة الطيران مع فنلندا وفيتنام والهند وقطر، وفقا لقرار اللجنة الروسية لمكافحة انتشار فيروس كورونا.
وعن تأثير قرار الاستئناف على حركة السياحة من روسيا إلى هذه الدول، استبعد نائب رئيس اتحاد منظمي شركات السياحة في روسيا، دميتري غورين، أن يساهم ذلك في زيادة تدفق السياح، وقال: إنه ليس من الممكن حتى الآن الدخول إلى هذه الدول بهدف السياحة، لكون هذه الدول مازالت تفرض قيوداً على دخول الأجانب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن