سورية

الجيش يوجه ضربة موجعة للدواعش ويؤمّن طريق دير الزور- تدمر

| حماة- محمد أحمد خبازي - دمشق- الوطن– وكالات

وجّه الجيش العربي السوري، أمس، ضربة موجعة لفلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية، هي الثانية من نوعها خلال 24 ساعة، إضافة إلى تأمينه الطريق الدولية دير الزور-تدمر بشكل كامل أمام حركة الحافلات والمواطنين.
ونقلت وكالة «سانا» عن مصدر عسكري قوله: إن «وحدات من قواتنا المسلحة الباسلة تمكنت بعد متابعة دقيقة وعمليات تمشيط واسعة من القضاء على المجموعة الإرهابية التي اعتدت مؤخراً على حافلات المدنيين والعسكريين على الطريق الدولية دير الزور- تدمر في منطقة الشولة- كباجب وتم تدمير عربتي بيك آب مزودتين برشاشات ثقيلة ومقتل ثمانية إرهابيين».
وأضاف المصدر: إن وحدات الجيش تتابع ملاحقة فلول الإرهابيين في المنطقة بعد أن قامت بتأمين الطريق الدولية دير الزور-تدمر بشكل كامل أمام حركة الحافلات والمواطنين.
ويأتي ذلك بعد أن قضت وحدات الجيش ليل الثلاثاء الأربعاء على مجموعة إرهابية من المجموعات التي اعتدت خلال الأيام السابقة على عدة حافلات للمدنيين والعسكريين على طريق دير الزور- تدمر في منطقتي الشولة وكباجب والتي أسفرت عن استشهاد وجرح عدد منهم.
بدوره، بيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الجيش قضى على العديد من الإرهابيين، باشتباكات مع فلول داعش في بادية السخنة على الحدود الإدارية لحمص ودير الزور.
وأوضح أن الطيران الحربي استهدف الخطوط الخلفية للدواعش، في بادية الشولا جنوب دير الزور، وفي مثلث حماة- حلب- الرقة، وكبد التنظيم الإرهابي خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
من جانبها، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بمواصلة الطيران الحربي الروسي ضرباته الجوية على مناطق انتشار مسلحي داعش ضمن بادية حمص الشرقية، مشيرة إلى مقتل 11 داعشياً بالقصف الجوي والاشتباكات خلال يوم أمس.
وفي ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي، دك الجيش بمدفعيته وصواريخه، مواقع ونقاطاً للإرهابيين في سهل الغاب الشمالي الغربي، وفي سفوهن والفطيرة ومحيط كنصفرة وبينين وفليفل بريف إدلب الجنوبي، محققاً فيها إصابات مباشرة.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن مجموعات إرهابية مما يسمى «غرفة الفتح المبين»، خرقت اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة «خفض التصعيد»، واعتدت فجر أمس، على نقاط للجيش بمحاور ريف إدلب الجنوبي، وهو ما استدعى الرد المباشر على تلك الخروقات.
وفي سياق متصل، أفادت وزارة الدفاع الروسية، بأن مسلحي تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي شنوا خلال الساعات الـ24 الماضية 19 عملية قصف في منطقة إدلب لـ«خفض التصعيد» شمال غرب سورية، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».
ونقل الموقع عن نائب مدير مركز «حميميم» للمصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري فياتشيسلاف سيتنيك، قوله في بيان: إنه تم رصد 19 هجوماً من أراضي سيطرة عناصر «جبهة النصرة»، بينها 13 استهدفت مواقع داخل محافظة إدلب، و2 في حلب، و2 في اللاذقية، و2 في حماة.
ودعا سيتنيك «كل متزعمي المجموعات المسلحة غير الشرعية الناشطة في منطقة إدلب لخفض التصعيد إلى التخلي عن أي أعمال عدائية والمضي قدماً نحو التسوية السلمية في الأراضي التي تحتلها».
وفي ريف حلب، أفادت مواقع إعلامية معارضة بمقتل مسلح تابع لميليشيا «فرقة السلطان مراد»، المنضوية تحت ما يسمى «الجيش الوطني» الموالي للاحتلال التركي، باستهداف مجهولين حاجز قرية طاط حمص، القريبة من مدينة الراعي شمال شرقي حلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock