سورية

مقتل 5 مسلحين بانفجار مفخخة في «الباب».. وأخرى في إعزاز واستشهاد 6 أشخاص … الجيش يقضي على مزيد من دواعش البادية ويرد على خروقات إرهابيي «خفض التصعيد»

| حماة- محمد أحمد خبازي - دمشق- الوطن- وكالات

استأنف الجيش العربي السوري، امس، عمليات تمشيطه للبادية الشرقية، وذلك مع تحسن الحالة الجوية وقضى على مجموعة من بقايا فلول مسلي تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بعد تأمينه الطريق العام حمص ـ دير الزور تأميناً تاماً، في وقت ردت فيه وحداته العاملة في منطقة «خفض التصعيد» على اعتداءات الإرهابيين على نقاط له بسهل الغاب الشمالي الغربي، وفي جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الجيش استأنف تمشيط البادية بمؤازرة الطيران الحربي السوري والروسي، من بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش.
وأوضح، أن وحدات الجيش استهدفت مجموعة إرهابية من تنظيم داعش في منطقة تسمى مزرعة كبش شمال غرب الرقة وقضت على أفرادها، الذين حاولوا الاعتداء على ناقلة عسكرية للجيش، بينما شن الطيران الحربي غارات على نقاط للتنظيم بعمق البادية، وفي مثلث حماة- حلب- الرقة.
وفي منطقة «خفض التصعيد» بريفي حماة وإدلب، جددت التنظيمات الإرهابية خرقها لوقف إطلاق النار فجر أمس، واعتداءها على نقاط عسكرية، ما جعل الجيش يرد عليها بنيرانه.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن» أن الإرهابيين اعتدوا بقذائف صاروخية، على نقاط للجيش بسهل الغاب الشمالي الغربي، وفي جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وذلك بخرق فاضح لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة «خفض التصعيد».
وأوضح، أن الجيش رد على اعتداءات الإرهابيين، بنيران مدفعيته مستهدفاً نقاط تمركزهم في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل وبينين والرويحة بريف إدلب الجنوبي.
على خط مواز، تحدثت مصادر إعلامية معارضة، عن قيام التنظيمات الإرهابية بقصف مواقع للجيش العربي السوري في الملاجة وقرى أخرى في جبل الزاوية، في حين رد الجيش بقصف أماكن الإرهابيين في الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل وبينين والرويحة بريف إدلب الجنوبي.
من جهة ثانية، أفادت المصادر بقيام الاحتلال التركي بإدخال رتل جديد مؤلف من نحو 15 آلية محملة بمعدات عسكرية ولوجستية عبر معبر كفرلوسين شمال إدلب، وتوجهه إلى نقاط «المراقبة» التابعة للاحتلال التركي والمنتشرة في جبل الزاوية جنوب إدلب.
وفي محافظة حلب أشارت المصادر إلى مقتل مسلح من ميليشيا «فرقة الحمزة» الموالية للاحتلال التركي، برصاص قناصة ما يسمى «قوات مجلس الباب العسكري» التابع لميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، على محور حزوان غرب مدينة الباب المحتلة في ريف حلب الشرقي.
وأشارت المصادر إلى مقتل 5 مسلحين وإصابة 7 آخرين جراء انفجار سيارة مفخخة، استهدفت حاجز «أم شكيف» التابع لميليشيا «فرقة الحمزة» والواقع شرق بلدة بزاعة في ريف حلب الشرقي.
وفي سياق متصل، ذكرت مصادر أهلية، حسب وكالة «سانا» أن شهداء وجرحى سقطوا جراء انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة إعزاز التي تسيطر عليها التنظيمات الإرهابية وقوات الاحتلال التركي بريف حلب الشمالي.
من جهتها، نقلت وكالة «سبوتنيك» عن مصدر محلي قوله: إن سيارة مفخخة انفجرت بسوق شعبي بمدينة إعزاز في ريف محافظة حلب، ما أسفر عن استشهاد 6 أشخاص وجرح 39 على الأقل في حصيلة أولية.
وأوضح المصدر أن السيارة المفخخة انفجرت في شارع عام بسوق شعبي بمدينة إعزاز.
إلى ذلك، أوضحت مواقع إعلامية معارضة أن جيش الاحتلال التركي ومرتزقته قاموا بقصف قرية مرعناز التابعة لناحية شران في منطقة عفرين المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock