رياضة

تأجيل سفر منتخب السلة للدوحة واستغناء عن ثلاثة لاعبين

| مهند الحسني

(الحلو ما بيكملش) مثل شعبي ينطبق على حال منتخبنا الوطني بكرة السلة الذي بدأ استعداداته للنافذة الثالثة من التصفيات الآسيوية منذ عشرة أيام في صالة الفيحاء بدمشق، وبعد مرحلة انفراج كبيرة شهدها المنتخب في تحضيراته السابقة حيث أقام معسكراً طويلاً في مدينة كازان الروسية تجشمت القيادة الرياضية مصاريف كبيرة من ورائه، غير أن هذا الدلال والغنج لم يستمرا بعد أن اصطدمت طموحات القائمين عليه بعقبات كثيرة جلها يتعلق بعدم القدرة على إقامة معسكر خارجي للمنتخب، وهو الذي تنتظره مباراتان مهمتان مع منتخبي السعودية وقطر وأي خسارة ستدخلنا في حسابات جديدة ومعقدة.

تأجيل اضطراري

كان من المفروض أن يغادر المنتخب إلى العاصمة القطرية الدوحة اليوم الأربعاء لإجراء معسكر هناك وإقامة بعض المباريات الودية مع الأندية القطرية، لكن إدارة المنتخب اصطدمت بقرار اعتذار الأشقاء القطريين عن استقبال بعثة المنتخب تحت حجج وأعذار، الأمر الذي أعاد حسابات إدارة المنتخب إلى نقطة الصفر لكونها تتطلع لإجراء لقاءات ودية قبل اللقاءين المنتظرين مع السعودية وقطر، وتم تأجيل السفر إلى الدوحة ليوم الأربعاء القادم، وحتى كتابة هذه السطور لم تتضح صورة الأندية التي سيواجهها أثناء وجوده بقطر، لذلك ارتأى الجهاز الفني حالياً الاكتفاء باللعب مباريات بين لاعبي المنتخب(تقسيمة) بهدف تصحيح أخطاء بعض اللاعبين والعمل على تلافيها.

عودة

وضع لاعبي المنتخب يطمئن في أسبوعه التحضيري الثاني، وهناك التزام كبير وواضح من جميع اللاعبين، وإن بدت علامات عدم الرضى على وجه البعض لعدم وجود مباريات ودية، في السياق نفسه عاد اللاعب طارق الجابي لتحضيرات المنتخب بعد غيابه منذ بداية المعسكر نظراً للإصابة التي لحقت به في مباريات الدوري، أما اللاعب رامي مرجانة فقد أكدت الفحوصات الطبية عدم تمكنه من اللعب مع المنتخب نظراً لوجود إصابة في كتفه أثناء مباراة فريقه بالدوري مع النواعير.

استغناء

تم تقليص قائمة اللاعبين الموجودين بالمعسكر الداخلي إلى 16 لاعباً لتضم القائمة أسماء اللاعبين وهم:
زكريا الحسين- جميل صدير- عمر الشيخ علي- أنس شعبان- هاني دريبي- طارق الجابي- عبد الوهاب الحموي- شريف العش- أنطوني بكر- توفيق الصالح- وائل جليلاتي- جورجي نظاريان- جوزيف يوسف- الياس عازرية- عمر إدلبي- محمود طراب.
وتم الاستغناء عن ثلاثة لاعبين وهم، عمار الغميان، ومجد عربشة، ونديم عيسى واجتمع معهم الجهاز الفني ووجه لهم الشكر على الجهود التي قدموها بالمعسكر، حيث أكد المدرب ثقته بقدرتهم على الحضور ضمن المنتخب مستقبلاً مع العلم أنه سيتم تقليص القائمة مرة أخرى قبل السفر لقطر في العاشر من الشهر الجاري.

يوم إعلامي

يوم الإثنين الفائت كان يوماً إعلامياً بحتاً حيث قررت إدارة المنتخب في بادرة جيدة تؤكد حسن العلاقة بين الإعلام والرياضة ومنح فرصة لوسائل الإعلام للتواصل والتصوير وإجراء المقابلات مع أفراد المنتخب.

السباعي يهدي المنتخب لباساً

رغم جميع النداءات التي تم توجيهها لإدارة منتخب السلة منذ بداية تحضيراته في مدينة الفيحاء بدمشق بعد المظهر غير الحضاري الذي يظهر فيه المنتخب أثناء مرانه جراء ارتداء لاعبيه قمصاناً مزركشة ذات ألوان زاهية، حيث بدا المنتخب خلالها وكأنه لوحة لرسام خانته ريشته فتداخلت الألوان فيما بينها فأعطت صورة فوضوية تضر الناظرين.
ورغم هذه النداءات غير أن إدارة المنتخب لم تعر أي آذان مصغية لها، وكأن أمر المنتخب ومظهره لا يعنيها بشيء، الأمر الذي دفع بعضو اتحاد السلة المؤقت الكابتن إياد سباعي إلى إهداء لاعبي المنتخب وطاقميه الفني والإداري طقم لباس كاملاً للتمرين من حسابه الخاص، وهو الذي ظهر عليه المنتخب في لقائه مع وسائل الإعلام، وهذه بادرة إيجابية تسجل للسباعي في ظل سياسة الصمت واللامبالاة من القائمين على المنتخب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock