الأولى

رئيس مجلس الشعب للقائم بالأعمال العراقي: ضرورة المضي قدماً بالتنسيق الثنائي فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب

| الوطن- وكالات

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن إرادة وتصميم الشعبين السوري والعراقي، كانا دائماً أكبر من كل الهجمات الإرهابية الشرسة التي تعرض لها البلدان.
وشدّد صباغ خلال لقائه أمس القائم بالأعمال في السفارة العراقية بدمشق ياسين شريف الحجيمي والوفد المرافق حسب «سانا»، على أهمية روابط الإخوة المشتركة بين الشعبين، وضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة، وزيادة حجم التعاون بينهما، لافتاً إلى ضرورة المضي قدماً في التنسيق الثنائي بما يتعلق بمكافحة الإرهاب بكل إصرار وعزيمة.
من جانبه أشار الحجيمي إلى أن العراق وسورية يواجهان عدواً واحداً يتمثل بتنظيم داعش الإرهابي المدعوم من قبل جهات ظلامية، تحاول النيل من البلدين، وتدمير المنطقة التي تعد مهد الحضارات الإنسانية، مؤكداً أهمية استمرار التعاون المشترك في مواجهة الإرهابيين حتى القضاء عليهم.
وأكد الحجيمي ضرورة تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وتعزيز التعاون من خلال اللجنة العراقية السورية المشتركة.
ويأتي لقاء صباغ والقائم بالأعمال العراقي في دمشق، بعد أيام من لقاء جمع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، والسفير السوري في العراق صطام جدعان الدندح، حيث نقل الأخير رسالة شفهية من وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد إلى نظيره العراقي، قدّم من خلالها تعازي الحكومة السورية بضحايا الهجمات الإرهابية الأخيرة، وشدّد على ضرورة تظافر الجهود الدولية لمحاربة الإرهاب وفضح نفاق بعض الدول التي تدعي محاربته وتدعمه سراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock