عربي ودولي

البرلمان المصري: قرار واشنطن بإبقاء سفارتها في القدس باطل

| وكالات

اعتبرت لجنة الشؤون العربية في البرلمان المصري أن قرار إبقاء سفارة الولايات المتحدة لدى إسرائيل في القدس هو قرار باطل.
ووصف النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل أول لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب المصري، تصويت مجلس الشيوخ الأميركي مؤخراً على قرار إبقاء سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى إسرائيل في القدس بـ«الباطل».
وشدد أباظة، حسب موقع «روسيا اليوم»، على أنه «وفقاً للواقع، وطبقاً لمقررات وقرارات الشرعية الدولية، فإن القدس من الأراضي الفلسطينية المحتلة»، محذراً من أن «هذه التصرفات الأميركية، تعرقل مسيرة السلام في الشرق الأوسط، وتؤدى إلى فقدان الثقة بالولايات المتحدة كوسيط في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين».
كما أشار إلى القرار 478/ 1980، الذي أصدره مجلس الأمن، والذي قضى باعتبار القانون الإسرائيلي بضم القدس الشرقية باطلاً، لافتاً إلى «مخالفات إعلان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، بشأن مدينة القدس، لأنه ضد الشرعية الدولية، ومخالفة صارخة لأحكام اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 وتعديلاتها المتعلقة بحماية المدنيين الواقعين تحت الاحتلال».
وأكد أباظة أن «قرار ترامب مخالف للقرارات الدولية الصادرة عن الجمعية العامة، ومجلس الأمن، ومحكمة العدل الدولية، وغيرها، بشأن التوصيف القانوني للأراضي المحتلة»، مضيفاً: إن «هذه الأحكام ملزمة ليس لإسرائيل فقط، بل لجميع الدول الأخرى أيضاً».
وطالب النائب أحمد فؤاد أباظة واشنطن بـ«التراجع عن مثل هذه القرارات المخالفة للشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن، ولأحكام اتفاقية جنيف»، مشدداً على «أهمية التدخل العاجل من الأمم المتحدة ومجلس الأمن للانتصار للقانون والشرعية الدولية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن