الأولى

سفير إيران بدمشق لـ«الوطن»: المقاومة قرار ومصير ولن نحيد عنه

| منذر عيد

أكد سفير إيران في دمشق جواد ترك آبادي، أن المقاومة قرار ومصير لإيران حتى النصر، وهي قلب الثورة الإيرانية.
وعلى هامش ندوة أقامتها المستشارية الثقافية الإيرانية في دمشق بمناسبة الذكرى 42 لانتصار الثورة الإيرانية تحت عنوان «اثنان وأربعون عاماً من المقاومة والتطور العلمي والحضاري»، وفي تصريح خاص لـ»الوطن»، قال أبادي: «لا أحد يستطيع العودة بإيران إلى زمن الهيمنة الأميركية، وفرض الشروط والاملاءات عليها، إلا المقاصد والأهداف العليا التي هي تريد».
وبيّن أبادي أن بلاده لا ترى سعي الإدارة الأميركية الجديدة، لمراجعة مواقف الإدارة السابقة للرئيس دونالد ترامب، وتقديم اقتراحات جديدة بخصوص الاتفاق النووي، إلا في إطار واحد، وهو أن تعود الولايات المتحدة الأميركية إلى التزامتها كلها غير منقوصة، وهذا هو الخطاب والموقف النهائي بالنسبة لإيران.
وشدد أبادي على أن المقاومة هي قلب الثورة الإيرانية، وسوف تبقى الثورة الإيرانية قائمة تطالب بحقها، وبتطوير واقع الأمة كما يجب أن تكون عليه، مبيناً أن المقاومة قرار ومصير إيران حتى النصر، ولن تغير أو تحيد عنه، لأنها المسيرة والمسار الذي سوف تبقى عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن