سورية

مقتل إرهابي ألماني في إدلب ومسلحين من «قسد» في شرق حلب … الجيش يواصل تأمين مربعات جديدة في البادية من الدواعش ويعزز المطهّرة منها

| حماة - محمد أحمد خبازي - دمشق- الوطن- وكالات

واصل الجيش العربي السوري، أمس، عمليات تأمين مربعات جديدة في البادية الشرقية، ما بين الحدود الإدارية لحماة وحمص ودير الزور من بقايا فول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، وفي الوقت نفسه عزّز نقاط تأمينه في المربعات التي طهرها من هؤلاء الإرهابيين.
في الأثناء قُتل عدد من مسلحي ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية -قسد»، وأصيب آخرون، إثر محاولة للتقدم على مواقع ما يسمى «الجيش الوطني» الموالي للاحتلال التركي شرق حلب.
وفي التفاصيل، فقد تابع الجيش صباح أمس، عمليات تمشيط البادية الشرقية، من بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش في البادية الشرقية بتغطية نارية من الطيران الحربي، وبيّنَ مصدر ميداني لـ»الوطن» أن وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة، تابعت عمليات تأمين مربعات جديدة في البادية الشرقية، ما بين الحدود الإدارية لحماة وحمص ودير الزور، فيما شن الطيران الحربي السوري والروسي، غارات مكثفة على نقاط انتشار للدواعش بعمق البادية الشرقية، وفي مثلث حماة- حلب- الرقة.
وأوضح المصدر، أن الجيش عزّز نقاط تأمينه البادية، في المربعات التي طهرها من خلايا التنظيم، بما يلزم ويحقق الأمان لوسائط النقل العامة والخاصة العابرة مابين العاصمة والرقة.
وفي منطقة «خفض التصعيد» بريفي حماة وإدلب، رد الجيش على خروقات الإرهابيين لاتفاق وقف إطلاق النار، ودك براجمات صواريخه، مواقع لهم في محيط قليدين بسهل الغاب الشمالي الغربي، وفي الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل بريف إدلب الجنوبي.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن» أن استهداف الجيش للإرهابيين بالصواريخ، كان رداً على خرقهم اتفاق وقف إطلاق النار واعتدائهم بعدة قذائف صاروخية، على نقاط له في كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، أخطأت أهدافها.
وأقرت مصادر إعلامية معارضة بأن التنظيمات الإرهابية قامت بالاعتداء على مواقع للجيش، عبر عمليات القنص، وسلاح B10، على محاور ريف اللاذقية، ومحور الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، إضافة لمحور قرية البحصة بسهل الغاب، مشيرة إلى أن الجيش قام بالرد على تلك الاعتداءات وقصف تجمعات الإرهابيين في بلدة الزيارة وقرية زيزون بمنطقة سهل الغاب غربي حماة.
إلى ذلك أوضحت مواقع إلكترونية معارضة، أن الاحتلال التركي أدخل تعزيزات عسكرية جديدة، مؤلفة من 20 آلية تحمل مدرعات ومدافع ومعدات لوجستية وكبائن حراسة، إلى نقاط احتلاله المنتشرة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
من جانب آخر، ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم» أن ملثمين أطلقوا النيران على الإرهابي «أبو يونس الألماني» الذي كان يقاتل ضمن صفوف ما يسمى تنظيم «حراس الدين» الذي انشق عن «هيئة تحرير الشام» التي يتخذ منها تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي غطاء له.
وفي ريف حلب الشرقي، بينت مصادر إعلامية معارضة أن اشتباكات دارت بين التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي، ومسلحي ميليشيات «قسد» على محور حزوان والدغلباش بريف مدينة الباب الغربي.
وذكرت المصادر أن عدداً من مسلحي «قسد» قتلوا، وأصيب آخرون بجروح، إثر محاولة تقدم فاشلة على مواقع ما يسمى «الجيش الوطني» الموالي للاحتلال التركي على جبهة «التوخار الصغير» في ريف مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.
وفي السياق، أكدت المصادر مقتل 4 مسلحين مما يسمى «قوى الأمن الداخلي- الأسايش» التابعة لـ«قسد»، وإصابة 3 آخرين بجراح متفاوتة، وذلك في استهداف حاجز «كبش غربي» التابع لهم في ريف الرقة الغربي، بالأسلحة الرشاشة من قبل خلايا تنظيم داعش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock