عربي ودولي

الصين مستعدة للتعاون مع دول وسط وشرق أوروبا بشأن اللقاحات … إيران تبدأ حملة التطعيم ضد كورونا باستخدام اللقاح الروسي «سبوتنيك V»

| وكالات

بدأت إيران أمس الثلاثاء حملة التطعيم باستخدام اللقاح الروسي «سبوتنيك V» ضد فيروس كورونا الذي اجتاز مرحلة الاستشارات العلمية في انتظار تسجيله رسمياً في الاتحاد الأوروبي، في حين أكدت الصين استعدادها للتعاون مع دول وسط وشرق أوروبا بشأن اللقاحات.
وبدأت حملة التطعيم بحضور وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، ومشاركة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عبر تقنية الفيديو.
وقال الرئيس الإيراني، عند بدء الحملة حسب وسائل إعلام إيرانية «نفتخر بالبدء بالتطعيم عشية ذكرى انتصار الثورة الإيرانية.. أنا مستعد لتلقي أي لقاح يحصل على موافقة وزارة الصحة الإيرانية، لأجل بناء الثقة مع المواطنين لتلقي اللقاحات».
من جهته قال وزير الصحة: إن التطعيم سيبدأ بلقاح الكوادر الطبية والمسنين ومن يعانون أمراضا مزمنة، معرباً عن أمله بتوفر اللقاح الإيراني في الأسواق بحلول نيسان المقبل.
وكان أول من تلقى اللقاح أمس، بارسا نمكي، نجل وزير الصحة الإيراني، مصرحاً بعد تلقيه اللقاح: «سعيد بالمشاركة في مكافحة فيروس كورونا كعضو في الكادر الطبي الإيراني».
وذكر التلفزيون الإيراني أنه سيتم تطعيم مليون و300 ألف مواطن حتى منتصف آذار المقبل.
وكانت إيران قد تسلمت يوم الخميس الماضي أول دفعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» تضم نصف مليون جرعة، وصلت إلى مطار الإمام الخميني في طهران، على متن طائرة شركة خطوط ماهان الإيرانية، في حين ستصل الدفعة الثانية بحلول 18 شباط، والدفعة الثالثة بحلول 28 شباط، حيث سيتم إرسال اللقاح على دفعات كل أسبوعين.
في غضون ذلك أنهت وكالة الأدوية الأوروبية استشاراتها مع منتج لقاح «سبوتنيك V» الروسي، وأصبح الآن من الممكن التقدم لتسجيل اللقاح في سوق الاتحاد الأوروبي.
ونقلت وكالة «نوفوستي» عن متحدث باسم الوكالة الأوروبية للأدوية: «يمكننا القول: إن مركز غاماليا الروسي لبحوث الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة قد اجتاز مرحلة الاستشارات العلمية مع الوكالة الأوروبية بشأن تطوير لقاح سبوتنيك V، وكخطوة مقبلة يمكن للشركة (مصنع لقاح سبوتنيك V) إعداد طلب لتسجيله».
وأوضح المصدر أن «عملية الاستشارات العلمية هي عملية أثبتت نجاعتها في الوكالة الأوروبية للأدوية، وهي متاحة لجميع الشركات لتسهيل إعداد برامج الإنتاج. وستقوم الوكالة بتقديم المشورة بناء على أحدث النصائح العلمية».
وقال المتحدث: إن الوكالة الأوروبية لم تتلق بعد طلبا من منتج لقاح «سبوتنيك V» الروسي، مشيراً إلى أنه يمكن مناقشة توقيت الحصول على تصريح من الوكالة لدخول السوق الأوروبية بعد استلام مثل هذا الطلب.
بدوره أعلن صندوق الاستثمار الروسي المباشر (RDIF) أنه قدم طلبا في 29 كانون الثاني الماضي، وحصل على تأكيد قبول الطلب، مضيفاً إن المدة اللازمة للحصول على الموافقة مرتبطة بالمنظم الأوروبي (الوكالة الأوروبية للأدوية).
وقال صندوق الاستثمار الروسي: إن منتج اللقاح الروسي «سبوتنيك V»، وممثلي الوكالة الأوروبية للأدوية أجروا استشارات علمية يوم 19 الشهر الفائت.
إلى ذلك قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أمس: إن بلاده مستعدة للتعاون بشأن لقاح فيروس كورونا مع دول وسط وشرق أوروبا.
ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن شي قوله، في قمة الصين ودول وسط وشرق أوروبا، التي عقدت عبر الفيديو كونفرنس: إن صربيا تلقت حتى الآن مليون جرعة من اللقاح الذي تنتجه شركة صينية، وهناك تعاون مستمر بين المجر (هنغاريا) وشركات اللقاحات الصينية.
وأضاف إن الصين سوف تدرس بنشاط مثل هذا التعاون مع دول وسط وشرق أوروبا الأخرى إذا كانت هناك حاجة لذلك.
في غضون ذلك استبعد بيتر بن مبارك، رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية إلى ووهان، والخبير في الأمراض ذات المنشأ الحيواني، والأمن الغذائي، الفرضية التي تنسب ظهور كورونا إلى تسرب من مختبر.
وصرّح الخبير الدولي في إيجاز صحفي عقب عمل بعثة منظمة الصحة العالمية في مدينة ووهان الصيني بأن الفرضية القائلة بظهور مسبب جائحة الفيروس التاجي في أعقاب حادثة معملية (مختبرية) «غير مرجحة إلى حد كبير».
وقال بن مبارك في هذا الشأن: «تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن الفرضية عن الحادثة المعملية، تعد غير مرجحة بشكل كبير، لتفسير ظهور الفيروس لدى البشر. لذلك، لن يتم استخدام هذه الفرضية في عملنا الإضافي لدراسة مصدر الفيروس».
ومن جانب آخر أفاد موقع «تويتر» بأنه منذ إطلاق سياسة حظر المعلومات المضللة المتعلقة بفيروس كورونا في آذار 2020، تمت إزالة 8493 تغريدة متعلقة بهذا الصدد.
وكانت شبكة التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قد أعلنت توسيع نطاق إجراءاتها ضد المعلومات المضللة حول لقاحات كورونا، وأيضاً مساعدة المستخدمين في العثور على بيانات مفيدة حول سير عمليات التطعيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن