عربي ودولي

بغداد وطهران تبحثان تطوير التعاون القضائي والقانوني بين البلدين … مستشار الكاظمي: الأمم المتحدة لن تتدخل في الانتخابات العراقية

| وكالات

في وقت كانت تستضيف فيه بغداد وفداً إيرانياً وتبحث معه تطوير التعاون القضائي والقانوني، أوضح مستشار رئيس الوزراء العراقي، عبد الحسين الهنداوي، أمس الثلاثاء، أن الأمم المتحدة لن تتدخل في العملية الانتخابية القادمة.
وقال الهنداوي لوكالة الأنباء العراقية «واع»: إن «دور الأمم المتحدة في الانتخابات هو المراقبة من خلال التقييم وليس الإشراف»، وبيّن أن «الأمم المتحدة لا تتدخل في العملية الانتخابية ولا بإدارتها»، مضيفاً: إن «العراقيين هم من يقومون بإدارة الانتخابات في كل مراحلها».
وأفصحت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عن وجود رغبة عربية ودولية بالمشاركة في مراقبة العملية الانتخابية.
وقالت الناطقة باسم المفوضية جمانة الغلاي لوكالة «واع»: إن «الكثير من الدول العربية والأجنبية أبدت رغبتها ومساعدتها في العمل الانتخابي»، لافتة إلى أن «المفوضية متواصلة باستقبال الكثير من هذه الطلبات من الجهات العربية والأجنبية والمنظمات ومنها الكويت والسعودية واليابان وفنزويلا وفنلندا والفلبين ولبنان واليونان والهند وفرنسا».
وأشارت الغلاي إلى أن «مفوضية الانتخابات شكلت لجنة المراقبين الدوليين برئاسة القاضي رئيس الإدارة الانتخابية عباس فرحان حسن وتم تنسيق العمل مع وزارة الخارجية بأسماء وعناوين السفارات العربية والأجنبية وأيضاً المنظمات الدولية وتم تزويد المفوضية بهذه الأسماء»، مبينة أن «المفوضية وجهت 71 دعوة دولية للمشاركة في مراقبة العملية الانتخابية منها 52 سفارة عربية وأجنبية و19 منظمة دولية لمراقبة العملية الانتخابية».
وفي سياق آخر التقى أمس في بغداد رئيس مجلس القضاء الأعلى في العراق فائق زيدان، مع رئيس السلطة القضائية في إيران إبراهيم رئيسي وبحثا تعزيز وتطوير التعاون القضائي والقانوني بين البلدين، كما بحثا تبادل المعلومات بشأن استشهاد قائد قوة القدس الشهيد الفريق قاسم سليماني.
وقال رئيسي: نتطلع لتعزيز العلاقات القضائية والقانونية مع العراق.
وعلى هامش زيارة رئيسي إلى العراق تمّ توقيع مذكرات تفاهم مع وزارة العدل، وهيئة النزاهة الاتحادية والمفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق.
ووقع رئيسا الادعاء العام العراقي والإيراني على مذكرة تفاهم للتعاون القضائي، بينما وقع وزير العدل العراقي ورئيس مؤسسة التفتيش العامة الإيرانية على مذكرة تفاهم في مجالات التفتيش والرقابة. أما مذكرة التفاهم الثالثة فكانت بشأن السجناء لدى البلدين، ووقعها من الجانب الإيراني رئيس مؤسسة السجون.
وقبيل المحادثات بين الجانبين، أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي لرئيس السلطة القضائية والوفد المرافق له صباح أمس في مقر مجلس القضاء الأعلى في بغداد.
ووصل رئيسي إلى بغداد مساء أول من أمس الإثنين على رأس وفد في زيارة تستمر ثلاثة أيام بدعوة رسمية من رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي، حيث من المقرر أن يلتقي رئيسي أيضاً الرئيس العراقي برهم صالح، ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي.
كذلك زار رئيس السلطة القضائية الإيرانية والوفد المرافق له مكان استشهاد الشهيد سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، قرب مطار بغداد الدولي، ومرقد الإمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد في مدينة الكاظمية.
وأكد رئيسي أول من أمس أن استشهاد القائدين الكبيرين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس «لن يبقى من دون رد»، مشيراً إلى أن أميركا «دعمت عصابات داعش الإرهابية ومكّنتها بالسلاح والمال، وهم يستهدفون المسلمين أيضاً ويحاولون استهداف المقاومة عبر استشهاد سليماني والمهندس».
يذكر أن زيارة رئيسي للعراق تأتي بعد أن وجّه رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي له دعوة لزيارة العراق خلال اجتماعه مع القائم بأعمال السفارة الإيرانية في بغداد يوم 10 تشرين الثاني 2020.
أمنياً، ألقت القوات العراقية أمس القبض على 24 إرهابياً من تنظيم داعش في محافظة الأنبار غرب العراق.
ونقل موقع «السومرية نيوز» عن وكالة الاستخبارات التابعة لوزارة الداخلية قولها في بيان أمس: إنه «من خلال متابعة عناصر عصابات داعش الإرهابية وتحركاتهم وتكثيف الجهد الاستخباراتي تمكنت مفارز الوكالة المتمثلة بمديرية استخبارات ومكافحة إرهاب الأنبار من إلقاء القبض على 24 إرهابياً مطلوبين وفق أحكام المادة 4 إرهاب لانتمائهم لعصابات داعش وعملهم ضمن ما يسمى قاطعي الأنبار والفلوجة».
وأضاف البيان: إن «عملية إلقاء القبض تمت وفق مذكرات وأوامر قضائية بمناطق متفرقة من المحافظة»، مشيراً إلى أنه «تم تدوين أقوالهم بالاعتراف واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock