الصفحة الأخيرة

طفل يخضع لعملية تقصير لسان

| وكالات

ولد طفل أمريكي بلسان أكبر بـ4 مرات من الطبيعي قبل ثلاث سنوات، ويخضع لعمليات جراحية خطرة حيث يكافح الأطباء لوقف نمو لسانه المتواصل.
ويعاني أوين توماس من ولاية بنسلفانيا من مرض نادر للغاية يسمى متلازمة «بيكويث فيدمان»، وهي حالة تسبب فرط النمو في مناطق مختلفة من الجسم، وتؤثر في طفل واحد فقط من بين كل 15 ألف طفل.
وتلقت والدته تيريزا توماس تشخيص طفلها عام 2018 بعد أسبوعين فقط من ولادته وعرّضت هذه الحالة حياة ابنها لخطر كبير، فجعلته غير قادر على التنفس، قبل أن يخضع لعملية إزالة بوصتين من اللسان (حوالي 5 سنتيمترات).
وقال الأطباء في البداية: إن لسان أوين كان متورماً قليلاً، لكن الاختبارات الإضافية كشفت أنه كان يسد مجراه التنفسي، مما يدل على أنه أكبر بأربع مرات من الحجم الطبيعي المناسب لفمه.
وفي الليل، كان الطفل يتوقف عن التنفس أثناء نومه ويختنق بشدة لدرجة أنه يتقيأ، حسب ما أفادت والدته.
والآن، يحاول الأطباء بشدة إيجاد طريقة لإبطاء نمو لسان الطفل الذي يواجه إجراءات طبية لإصلاح مشاكل الفك التي تسببها حالته.
ورغم أن أوين لم يعد معرضاً لخطر مباشر بسبب لسانه، إلا أن فريق أطبائه لم يجد بعد علاجاً دائماً لهذه الحالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن