عربي ودولي

الصدر حول زيارة البابا: قلوبنا قبل أبوابنا مفتوحة له … محكمة خاصة في إيران والعراق للتحقيق في اغتيال سليماني والمهندس

| وكالات

أعلن السفير الإيراني لدى العراق إيرج مسجدي، عن تشكيل محكمة خاصة لأول مرة في إيران والعراق للتحقيق في اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.
وقال مسجدي حسبما ذكرت وكالة فارس: إنه لا يمكن توقع أن تتخذ المحاكم الدولية إجراءات فعالة في قضية اغتيال سليماني والمهندس، مضيفاً إن: المتهمين الأوائل في هذه القضية هم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وقادة أميركيون.
واعتبر تدويل القضية بمعنى تقديم الملف للمحاكم الدولية، ليس مناسباً لأن هذه المحاكم تخضع لتأثير الأميركيين، وبالتالي فإن هذه العملية لا يمكن أن تكون مثمرة أبداً.
وأوضح مسجدي أن هذا الموضوع نوقش وتمت متابعته خلال زيارة رئيس السلطة القضائية، آية اللـه الرئيسي إلى العراق، واصفاً العلاقات الإيرانية – العراقية بأنها واسعة ومتنامية.
واغتيل سليماني والمهندس في 3 كانون الثاني 2020، في غارة أميركية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد الدولي.
على صعيد آخر، رحب زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، بزيارة البابا فرنسيس المرتقبة في آذار المقبل إلى العراق، وقال إن «زيارته للعراق مرحب بها وقلوبنا قبل أبوابنا مفتوحة له».
وفي منشور له عبر «تويتر» باللغتين العربية والإنجليزية، كتب الصدر، إنه «وصلني أن هناك بعض المعارضين لزيارة البابا إلى العراق، وإن الانفتاح على الأديان أمر مستحسن وزيارته للعراق مرحب بها وقلوبنا قبل أبوابنا مفتوحة له».
وأضاف الصدر إن «النجف عاصمة الأديان، فمرحباً به كمحب للسلام».
وكان الفاتيكان أعلن بوقت سابق برنامج زيارة البابا فرنسيس إلى العراق، التي تبدأ في الخامس من آذار 2021 وتستمر 3 أيام، حيث سيزور بغداد ومدينة أور الأثرية وأربيل والموصل وقرقوش والنجف.
في سياق منفصل، أصدرت محكمة الكرخ في العاصمة العراقية بغداد، أمس الأحد، حكماً بحق وزير البلديات والأشغال الأسبق رياض عبد الحمزة عبد الرزاق الغريب، ومدير عام في الوزارة.
وذكر مجلس القضاء الأعلى في بيان صحفي، أن «محكمة الجنايات المختصة بالنظر بدعاوى النزاهة في الكرخ، أصدرت حكمها بحق وزير البلديات والأشغال الأسبق، وهاشم عبد الزهرة عزيز الذي كان يشغل منصب مدير عام في الوزارة، بالحبس الشديد لمدة سنتين لكل واحد منهما، استنادا لأحكام المادة 340 من قانون العقوبات العراقي».
وأضاف إن «المحكمة المختصة بالنظر بدعاوى النزاهة أصدرت حكمها بحق المذكورين جراء إخلالهما بعقد نصب وتجهيز 17 معمل إسفلت بقيمة 25 مليون دولار في عام 2007».
وأشار البيان إلى أن «المحكمة أعطت الحق لوزارة الإعمار والإسكان والبلديات والأشغال بمراجعة المحاكم المدنية للمطالبة بالتعويض عن الأضرار التي تسبب بها ذلك الإخلال».
على الصعيد الأمني، أحبطت قوات لواء نداء ديالى للحشد الشعبي مخططاً لتفجير أبراج الطاقة في أطراف ناحية العظيم شمالي ديالى.
وقال آمر اللواء زحام الجبوري إن «قوات اللواء وبمشاركة الاستخبارات أحبطت ليلة أول من أمس محاولة تسلل لعناصر داعش في أطراف ناحية العظيم شمالي ديالى نفذها ثلاثة عناصر من تنظيم داعش الإرهابي بواسطة دراجة نارية قادمين من مناطق صلاح الدين حاولوا التسلل بين قريتي أم الحوالي والبو ضعن.
وأضاف الجبوري إنه «تم الاستيلاء على الدراجة النارية التي تقل عناصر داعش الإرهابي إلى جانب مؤن ومستلزمات حربية ومواد متفجرة كانوا يحملونها في الدراجة النارية»، لافتاً إلى أن «قوات الحشد عثرت على آثار دماء في مناطق المطاردة ما يرجح أن عناصر داعش الإرهابي تمكنوا من إخلاء الداعشي المصاب ولاذوا بالفرار».
في السياق، ألقت مفارز استخبارية القبض على خمسة إرهابيين ينتمون لداعش بمحافظتي بغداد وصلاح الدين.
وذكر بيان لوكالة الاستخبارات أنه من خلال متابعة عناصر عصابات داعش الإرهابي للقصاص منهم وتجفيف منابعهم، ألقت مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الشرطة الاتحادية في وزارة الداخلية القبض على خمسة إرهابيين، أربعة منهم بمناطق متفرقة من محافظة بغداد والخامس في محافظة صلاح الدين مطلوبين وفق أحكام المادة الرابعة من قانون الإرهاب لانتمائهم لعصابات تنظيم داعش الإرهابي.
وأضاف إن عمليات إلقاء القبض تمت وفق مذكرات قبض قضائية وتشكيل فريق عمل مختص.
إلى ذلك، انفجرت عبوة ناسفة محلية الصنع أمام منزل أحد المرشحين للانتخابات المقبلة جنوب شرق الموصل دون وقوع إصابات.
وقال مصدر في الشرطة للوكالة الوطنية العراقية للأنباء إن «عبوة ناسفة انفجرت أمام منزل مشرف تربوي مرشح للانتخابات المقبلة في قرية السيد حمد بناحية النمرود جنوب شرق الموصل من دون وقوع أي إصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock