عربي ودولي

مذكرة أميركية: داعش يستخدم أراضي تركيا كجهاز صرّاف له

| وكالات

أقر مسؤولون أميركيون بحالة الفساد التي تستشري في إدارة «مخيم الهول» الذي تديره ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية – قسد»، محذرين من أن تنظيم داعش الإرهابي يعيد بناء نفسه وقواعده داخل مخيمات النازحين في سورية، في حين كشفت مذكرة نشرها موقع «مونيتور» الأميركي أن داعش يستخدم الأراضي التركية كجهاز صراف آلي خاص به.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عن مسؤولين أميركيين قولهم: «إن داعش يحول الآن بسرعة المخيمات المكتظة بالنازحين وفي مقدمتها مخيم الهول إلى قاعدة لعملياته الإرهابية».
وأضاف المسؤولون، إن داعش نقل عدداً من عائلات مسلحي التنظيم من «الهول» باستخدام شبكات التهريب في محافظتي الحسكة ودير الزور، كما قام بتهريب أسلحة إلى المخيمات في الأشهر الأخيرة».
وتشير تصريحات المسؤولين الأميركيين السابقة إلى تورط ميليشيات «قسد» المدعومة من الاحتلال الأميركي في عمليات التهريب على اعتبار أنها هي من تدير «مخيم الهول».
إلى ذلك ذكرت وكالة «سانا» أن مذكرة نشرها موقع «مونيتور» الأميركي أشارت إلى دور النظام التركي بزعامة رجب طيب أردوغان في تمويل تنظيم داعش انطلاقاً من أراضيه، مؤكدة أن شبكات التنظيم المتطرف لا تزال قادرة على الوصول إلى احتياطيات نقدية تقدر بنحو 100 مليون دولار مخبأة في مناطق في الشرق الأوسط وخصوصاً تركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن