الأولى

الرئاسة اللبنانية: الحريري يحاول فرض أعراف جديدة خارجة عن الدستور!

| وكالات

أكدت الرئاسة اللبنانية أن سعد الحريري المكلف تشكيل الحكومة اللبنانية، يحاول فرض أعراف جديدة خارجة عن الأصول والدستور والميثاق من خلال تشكيلها.
وأشارت الرئاسة في بيان لها حسب موقع «النشرة»، إلى أن تصريحات الحريري اليوم تضمنت «مغالطات كثيرة وأقوالاً، غير صحيحة وكافية للتأكيد أنه يحاول من خلال تشكيل الحكومة، فرض أعراف جديدة خارجة عن الأصول والدستور والميثاق».
وأكدت الرئاسة اللبنانية في بيان لها في وقت سابق، أنه لا علاقة للرئيس ميشال عون بأسباب تأخر تشكيل الحكومة الجديدة، مشيرة إلى أن اختيار الوزراء وتسميتهم وتوزيعهم على الحقائب الوزارية، ليس حقاً حصرياً لرئيس الحكومة، استناداً إلى الدستور اللبناني، وأن قصر بعبدا لا يزال بانتظار أن يأتيه رئيس الحكومة المكلف بطرح حكومي يراعي معايير التمثيل العادل.
رد الرئاسة اللبنانية يأتي عقب حملة من الاتهامات والأكاذيب شنها سعد الحريري ووليد جنبلاط على الرئيس ميشال عون، متهمين إياه بتعطيل تشكيل الحكومة، والوقوف وراء منع مكافحة الفساد وإجراء الإصلاحات المطلوبة! ووصف جنبلاط عون بالعبثي الذي يريد الانتحار.
ويحاول جنبلاط والحريري من خلال هجومهما وضغطهما المتواصل، فرض إيقاع الحكومة اللبنانية وفق شروطهما، الأمر الذي ردت عليه أوساط عون عبر النائب عن تكتل لبنان القوي سليم عون بالتحذير من أن التدقيق الجنائي وحده يكشف الحقائق، ويفرز بين مسبّبي ​الأزمة​ والمؤهلين لحلّها، كما أكد التكتل أن الحريري «يجب أن يعي جيداً أنه لا يملك ترف الوقت والتعاطي على قاعدة أنني أتممت مهمتي».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن