الأولى

ميليشيا «قسد» تستولي على المطاحن العامة في الحسكة والقامشلي … الاحتلال الأميركي يعيد انتشاره في اليعربية وينشئ قاعدة جديدة

المنطقة الشرقية - مراسل الوطن - دمشق – الوطن – وكالات

أقدمت ميليشيا «قسد» المرتبطة بالاحتلال الأميركي على الاستيلاء أمس بالقوة، على المطاحن في مدينتي الحسكة والقامشلي، ونهبت محتوياتها والسيارات التابعة لها، وأجبرت السائقين فيها بالقوة على العمل بإمرتها.
وأكد سطم الهويدي عضو المكتب التنفيذي لقطاعي التجارة والاقتصاد في محافظة الحسكة حسب وكالة «سانا» أن ميليشيا «قسد» استولت على المطاحن العامة «الجزيرة القامشلي الحسكة»، ونهبت محتوياتها من الدقيق والنخالة، وأكياس التعبئة وسرقت مستودعات المطاحن الثلاث بما تحتويه».
وأضاف الهويدي: إن مسلحي الميليشيا أقدموا أيضاً على «الاستيلاء على مرآب فرع السورية للحبوب بالقامشلي وسرقوا السيارات وقطع الغيار والصيانة في المستودعات التابعة للمؤسسة وأجبرت السائقين على العمل تحت إمرتها بالقوة بعد تهديدهم بالاعتقال والخطف».
يأتي هذا التحرك في وقت كشفت مصادر محلية بريف الحسكة لـ«الوطن»، أن قوات الاحتلال الأميركي أعادت انتشارها في ريف بلدة اليعربية بمنطقة المالكية شمال شرق الحسكة، بعد إنشائها قاعدة عسكرية جديدة وهي عبارة عن مطار زراعي قديم، وذلك بعد تحصينه بالجدران الإسمنتية، وإقامة السواتر الترابية وإنشاء مهبط للطائرات المروحية ضمنه، حيث تم نقل معدات عسكرية ولوجستية إليه وجزء كبير منها تم جلبه من قاعدة صوامع قرية تل علو التي أخلتها قوات الاحتلال الأميركي خلال الأيام الماضية.
بموازاة ذلك، ذكرت وكالة «سانا»، نقلاً عن مصادر محلية، أن قوات الاحتلال التركي وتنظيمات إرهابية تعمل بإمرتها استهدفوا بالمدفعية الثقيلة انطلاقاً، من نقاط انتشارها بريف الرقة الشمالي، محيط بلدة عين عيسى، ما أدى إلى وقوع أضرار في ممتلكات الأهالي وبالأراضي المزروعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock