الأولى

الدندح لـ«الوطن»: نسعى لبرامج عمل نواجه بها التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية المشتركة.. الرئيس صالح استقبل سفير سورية في العراق

| موفق محمد

بين سفير سورية في بغداد سطام جدعان الدندح، أن «تطوير العلاقات بين سورية والعراق نحو آفاق أوسع، شكل محور اللقاء الذي جمعه أمس مع الرئيس العراقي برهم صالح.
واعتبر السفير الدندح في تصريح خاص لـ»الوطن»، أن سورية والعراق تربطهما أواصر الدم المشترك والتاريخ المشترك والدور التاريخي المعروف في المسار الحضاري الإنساني، وهناك حرص على تنمية هذه العلاقات بما يعود بالنفع العام على الشعبين الشقيقين ويحقق لهما المنعة والتقدم والرخاء والتطور».
وأوضح الدندح، أن الرئيس العراقي أعرب خلال اللقاء عن رغبته في تطوير هذه العلاقات الأخوية التاريخية، لافتاً إلى أن هذه الرغبة موجودة عند الكثير من الساسة العراقيين سواء في الحقل التنفيذي أو في الحقل التشريعي، وأضاف: «نتمنى أن تنعكس هذه الرغبة في برامج عمل من شأنها مواجهة التحديات السياسية والأمنية والاقتصادية التي يواجهها البلدان».
ولفت الدندح إلى أن السنوات الأخيرة شهدت نمواً ملحوظاً وتطوراً طيباً في العلاقات السورية العراقية على جميع الأصعدة، السياسية والأمنية والتجارية والاقتصادية، الأمر الذي انعكس بشكل واضح وجلي في التنسيق الأمني والعسكري بين الجيشين العربي السوري والعراقي في الحرب ضد الإرهاب، والذي أسفر عن إلحاق هزائم كبيرة بالعصابات الإرهابية في البلدين الشقيقين.
الرئيس العراقي برهم صالح كان أكد خلال لقائه الدندح، أن استقرار المنطقة مرتبط باستقرار العراق وسورية ودعم مسارات التعاون والتكامل بين بلدان المنطقة، معتبراً بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية العراقية، أن المجتمع الدولي ودول المنطقة أمام مسؤولية كبيرة في تجاوز الأزمات والتوترات في الشرق الأوسط، لافتاً إلى ضرورة تعاضد الجهود وإيجاد حوارات مشتركة لتثبيت دعائم الاستقرار الإقليمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock