الأولى

أولوية الإدارة الأميركية الجديدة هي الصين ولا أحد يتحدث عن «صفقة القرن» … نصر اللـه: واشنطن تعمل على إحياء داعش وسنلحق الهزيمة به

| وكالات

اعتبر الأمين العام لحزب اللـه حسن نصر اللـه، أن حديث الأميركيين عن أن مهمتهم لم تعد تشمل حماية النفط في سورية، ترافق مع إعادة إحياء داعش، مؤكداً أن «من هزم داعش سابقاً سيلحق الهزيمة به مجدداً، وأي عمل بمواجهته يجب أن يكون هجومياً لا دفاعياً».
نصر اللـه وفي كلمة له أمس بذكرى القادة الشهداء، أشار إلى أن أولوية الإدارة الأميركية الجديدة هي الصين، التي تشكّل تهديداً كبيراً لها على المستوى الاقتصادي، في حين لا أحد يتحدث اليوم عن «صفقة القرن» التي يبدو أنها انتهت أو باتت في حالة تراجع، نتيجة صمود الشعب الفلسطيني والقيادات الفلسطينية ومحور المقاومة، وأضاف: إن «أصحاب الأوهام كحكام السودان، سيكتشفون أن التطبيع مع إسرائيل لن يحل مشكلاتهم الاقتصادية».
وأعلن نصر اللـه أن حزب اللـه لا يقبل من أحد الحديث عن قرار فصل سابع مهما كان السبب، كما لا يمكنه المجاملة في ذلك، مشدداً على أن الحديث عن التدويل أيضاً من خلال أخذ الملف اللبناني إلى الأمم المتحدة، يضر بلبنان وسيادته ويعقّد الأمور فيه، محذراً من أن التدويل قد يكون غطاءً لاحتلال جديد والدول التي يدعونها، لن تقدم مصلحة لبنان أولاً، لأن لديهم مصلحة إسرائيل أولاً.
ورفض الأمين العام لحزب اللـه، الكلام عن انتظار النووي الإيراني، واعتبره ممجوج ولا مكان له، لافتاً إلى أن انتظار الخارج لن يؤدي إلى أي نتيجة، وأن الضغوط قد تدفع البعض إلى التمسك بمواقفه، وأوضح أن ما يجري ضد حزب اللـه من اتهامات هو خارج كل الأعراف والشرائع والقواعد القانونية، وكذلك التعامل مع حزب اللـه على أنه متهم وقاتل ومسؤول حتى تثبت براءته، مؤكداً وجود استهداف ممنهج ومدبر ومدفوع الثمن ضد الحزب وهذه الحملة فشلت في تشويه صورة المقاومة لدى بيئتها وجمهورها.
وأشار نصر اللـه إلى الاتهام الذي وُجّه إليه من قبل أطراف سياسية وإعلامية لبنانية باغتيال الناشط السياسي لقمان سليم، وأكد في هذا السياق أن «إسرائيل تقتل مواطنيها من أجل خدمة مشروعها، والمجازر الصهيونية لم تقتصر على المسلمين والمسيحيين فقط بل شملت يهوداً رفضوا الهجرة لإسرائيل».
وفيما يخص أدوات الحرب الناعمة، رأى نصر اللـه أن هناك من يريد أن يأخذ لبنان إلى الانفجار من خلال ما يجري على وسائل التواصل الاجتماعي، وتوجه إلى رئيس أركان العدو الإسرائيلي بالقول: «إننا لا نبحث عن مواجهة ولا عن حرب ولكن إن فرضتم حرباً سنخوضها»، مهدداً «إن قصفتم مدينة سنقصف مدينة وإن قصفتم قرى سنقصف المستوطنات».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock