الأولى

«قسد» تختطف العشرات بريفي الحسكة والرقة … الجيش يواصل تمشيط البادية ويؤمّن مساحات جديدة من فلول داعش

| الوطن

أمَّنت الوحدات المشتركة من الجيش العربي السورية والقوات الرديفة، أمس، مربعات جديدة من البادية الشرقية خلال عمليات تمشيطها من عدة محاور، من خلايا بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، بإسناد جوي من الطيران الحربي السوري والروسي.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش تابعت تمشيطها بادية حماة الشرقية، وما بين حمص ودير الزور، وأمَّنت أمس مربعات جديدة من خطر الدواعش.
وأوضح المصدر، أن الوحدات المشتركة تنفذ الخطة الموضوعة لتطهير البادية من التنظيم الإرهابي، بحرفية عالية وتكبد الدواعش خسائر فادحة بالأفراد والعتاد، بمؤازرة الطيران الحربي، الذي يغير على نقاط انتشارهم في عمق البادية.
يأتي ذلك في وقت واصلت فيه ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» المدعومة من الاحتلال الأميركي، أعمالها العدوانية بحق المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها، وأفادت مصادر محلية، حسب وكالة «سانا»، بأن مسلحين من ميليشيات «قسد»، داهموا بلدة المنصورة غرب مدينة الرقة وأقدموا على اختطاف عشرات الشبان وسوقهم تحت تهديد السلاح إلى معسكرات تدريب للزج بهم في القتال في صفوفها قسراً.
وعلى خط مواز، أفادت مصادر إعلامية محلية في المنطقة الشرقية، بأن ميليشيات «قسد» زجت بفتيات قاصرات في معسكرات تدريب تابعة لها في محافظة الحسكة، مبينة أنه جرى نقل القاصرات، من منطقة الطبقة بريف الرقة إلى منطقة عامودا بريف الحسكة، بهدف إخضاع الفتيات لدورات عسكرية وعقائدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock