الأولى

وزير الصناعة: العمل على تطوير معامل تصنيع الحديد.. مدير الحبوب: رغيف الخبز لم ينقطع خلال سنوات الحرب ولن ينقطع … الحكومة تؤكد على تأمين حاجة البلاد من الطحين وستظهر النتائج خلال أيام

| هناء غانم

أكد مجلس الوزراء على استمرار الجهود لتأمين حاجة البلاد من مادة الطحين والتي ستظهر نتائجها الإيجابية خلال الأيام القليلة القادمة والتشدد بمراقبة الأفران وزيادة منافذ البيع والمعتمدين لضمان حصول المواطنين على مخصصاتهم والتخلص من مظاهر الازدحام.
وخلال جلسته أمس برئاسة رئيس المجلس حسين عرنوس شدد المجلس على ضرورة تكاتف جميع الجهود والوجود الميداني للمعنيين في الأسواق لضبط الأسعار والتواصل المباشر مع المواطنين وتقديم كل التسهيلات الممكنة لهم في مختلف المجالات.
كما ناقش المجلس رؤية وزارتي الزراعة والصناعة لتطوير الواقع الزراعي والصناعات الزراعية وتوفير مستلزمات الإنتاج وصولاً إلى منتجات صناعية غذائية ذات ميزة تنافسية تلبي حاجة السوق المحلية مع تصدير الفائض بما يسهم في تحسين الميزان التجاري.
المجلس أكد على ضرورة الأخذ بالملاحظات المطروحة خلال الجلسة ليصار إلى اعتماد الرؤية بصيغتها النهائية ووضع البرامج الزمنية لتنفيذها.
وأكد عرنوس خلال الجلسة على أهمية التقييم المستمر لأداء الوزارات والتوصيف الدقيق لعملها للوقوف على المعوقات ومعالجتها وزيادة الاعتماد على الكفاءات التي من شأنها تطوير عمل القطاع العام واستثمار الطاقات البشرية بالشكل الأمثل، لافتاً إلى ضرورة متابعة المشاريع التنموية والخدمية التي تم إطلاقها في المحافظات وتسريع وتيرة إنجازها.
ووافق المجلس على منح المؤسسة السورية للتجارة سلفة بقيمة 5 مليارات ليرة لتأمين المواد الأساسية.
من جهته قال مدير السورية للحبوب يوسف قاسم لـ«الوطن»: خلال سنوات الأزمة لم ينقطع رغيف الخبز يوماً واحداً ولن ينقطع، علماً أن هناك بعض الازدحامات والتأخير في وصول سيارات الطحين إلى المخابز وغيرها من الأسباب ولاسيما انقطاع التيار الكهربائي الذي انعكس سلباً على إنتاج الطحين، مؤكداً أن المطاحن تعمل على الكهرباء إضافة إلى الديزل والمولدات لكنها مصممة للعمل فقط بحالات إسعافية أي لا تتجاوز أربع ساعات لذلك كان هناك نقص في الإنتاج.
وحول ما وجهت به الحكومة خلال الجلسة بخصوص عمل وواقع مصانع الحديد والإسمنت وضمان توفير حاجة السوق قال وزير الصناعة زياد صباغ لـ«الوطن»: إن حاجة السوق لمادتي الحديد والإسمنت متغيرة نتيجة الخراب والدمار ولا يمكن تحديدها حالياً، لافتاً إلى أنه يتم العمل على تطوير عمل معامل الحديد الموجودة في القطاعين العام والخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock