رياضة

ليفربول الشامبيونزليغ مغاير للمحلي … الباريسي ينشر غسيل برشلونة في معقله

| الوطن

افتتحت مساء الثلاثاء مباريات ذهاب دور الستة عشر من فعاليات النسخة السادسة والستين بمسابقة دوري أبطال أوروبا، فجرت مباراتان أسفرتا عن فوز الضيفين، باريس سان جيرمان على برشلونة بأربعة أهداف لهدف، وليفربول على لايبزيغ بثنائية نظيفة، مع فارق أن برشلونة لعب في معقله كامب نو بينما لايبزيغ لعب على أرضية ملعب بوشكاش أرينا في العاصمة المجرية بودابست.
وجرت في وقت متأخر أمس مباراتان فلعب بورتو مع يوفنتوس وإشبيلية مع دورتموند.
تساؤلات كثيرة طرحت قبل المباراتين، هل يكون ليفربول الأوروبي مختلفاً عن ليفربول المحلي المترنح والمثقل بسلسلة من النتائج غير اللائقة منذ أعياد الميلاد، وخاصة أن الشامبيونزليغ البطولة الوحيدة المتبقية لكلوب ولاعبيه للخروج بلقب هذا الموسم؟
هل يكون برشلونة قادراً على الإطاحة بباريس سان جيرمان واستعادة ألقه المفقود في هذه المسابقة؟
كيف سيكون شكل اللاعب الأغلى في العالم حالياً كيليان مبابي غير الراغب في البقاء مع باريس سان جيرمان؟
كيف سيكون رد فعل برشلونة في الأدوار الإقصائية مع مدربه الجديد الهولندي رونالد كويمان؟
كيف سيظهر الباريسي مع المدرب بوكيتينيو الذي سبق له الوصول إلى نهائي البطولة مع توتنهام؟
هل يواصل ليونيل ميسي الصحوة المحلية؟

إجابتان صريحتان

الإجابة كانت واضحة وصريحة بفوزين لا جدال فيهما، فوضع الفائزان باريس سان جيرمان وليفربول قدماً في ربع النهائي، إذ فاز باريس سان جيرمان بأربعة أهداف لهدف سجل ثلاثة منها مبابي في الدقائق 32 و65 و85 تاركاً الهدف الرابع لمويس كين عند الدقيقة 70، على حين سجل برشلونة من علامة الجزاء بفضل ميسي عند الدقيقة السابعة والعشرين.
وفاز ليفربول بثنائية نظيفة وقعها محمد صلاح وساديو ماني في الدقيقتين 53 و58.
الفوز الليفربولي ساهم به دفاع لايبزيغ المهزوز وتألق حارس ليفربول أليسون الذي استعاد الثقة، وساهم في فوز باريس سان جيرمان رداءة دفاع برشلونة وتألق مبابي غير العادي، فدخل إلى قلوب مشجعي ريـال مدريد الحالمين بقدومه إلى قلعة برنابيه.

بعد الصافرة

– حافظ المدرب الألماني يورغن كلوب على سجله خالياً من الخسارة أمام الأندية الألمانية منذ قدومه إلى ليفربول، فسبق له تجاوز هوفنهايم والبايرن في دوري الأبطال، وأوغسبورغ ودورتموند في مسابقة اليوروبا ليغ، والملاحظ أنه لم يخسر في تسع مباريات واصلاً للفوز السادس.

– سجل محمد صلاح الهدف رقم 118 مع ليفربول خلال 186 مباراة وهو الرصيد ذاته الذي سجله كريستيانو رونالدو مع مان يونايتد في 292 مباراة، وحمل الهدف رقم 24 أوروبياً للنجم صلاح مع الأحمر، بينما حمل هدف ماني الرقم 20 وهو رصيد إيان راش، ويبقى ستيفن جيرارد هداف ليفربول أوروبياً بـ41 هدفاً على حين يبقى صلاح الأكثر تسجيلاً في هذه المسابقة، وللعلم فإن النجم المصري وصل إلى الهدف 24 هذا الموسم في مختلف المسابقات ليحتل المركز الثاني خلف ليفاندوفسكي لاعب البايرن الذي وصل إلى 30 هدفاً.

– حمل هدف ليونيل ميسي الرقم 119 في المسابقة كثاني الهدافين التاريخيين بعد كريستيانو رونالدو الذي سجل 134 هدفاً قبل مباراة اليوفي وبورتو في سهرة أمس.

– بات مبابي أول لاعب يسجل الهاتريك بملعب كامب نو في الأدوار الإقصائية، وهي الخسارة الأولى لبرشلونة خلال أدوار خروج المغلوب بملعبه منذ الخسارة أمام البايرن صفر/3 في نصف نهائي 2013 ومن بعدها خاض برشلونة 15 مباراة من دون خسارة، وبفضل الهاتريك أضحى مبابي ثالث الهدافين التاريخيين لباريس سان جيرمان بـ110 أهداف مقابل 109 للبرتغالي باوليتا، ويبقى الأورغوياني كافاني الزعيم بـ200 هدف ثم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بـ156 هدفاً.

– بفضل هدفه من علامة الجزاء يكون ليونيل ميسي سجل للعام السابع عشر في المسابقة جنباً إلى جنب مع راؤول غونزاليس، فراؤول سجل من 1995 وحتى 2011 بينما سجل ميسي من 2005 وحتى 2021.
اليوروباليغ

تقام اليوم الخميس مباريات ذهاب دور الـ32 لمسابقة اليوروباليغ، وفي أهم المباريات يلعب سوسيداد الإسباني مع مان يونايتد الإنكليزي بداية من السابعة وخمس وخمسين دقيقة، والنجم الأحمر الصربي مع ميلان الإيطالي في التوقيت ذاته، وليل الفرنسي مع أياكس الهولندي بتمام العاشرة، وبنفيكا البرتغالي مع آرسنال الإنكليزي في الموعد نفسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن