شؤون محلية

حمص تستعد للعاصفة والطرق العامة سالكة

| حمص- نبال إبراهيم

أكد رئيس فرع المرور في حمص العميد رضوان الحجي لـ«الوطن» أن كافة الطرق الرئيسية العامة في المحافظة سالكة ولا يوجد أي طريق غير سالك حتى إعداد التقرير.
ولفت إلى استنفار فرع المرور مع مراكز الطرق العامة وخاصة مركزي البريج وحسياء حسابي على طريق عام حمص- دمشق للتعامل الفوري مع أي سيول مطرية أو عواصف ثلجية قد تتسبب بانقطاع الطرق ومعالجتها وإعادة تسليكها أمام المارة.
وأشار إلى أن كافة المستلزمات للتعامل مع تراكمات الثلوج متوفرة وكافة الآليات على أهبة الاستعداد.
من جانبه بيّن رئيس مجلس مدينة حمص عبد الله البواب لـ«الوطن» أنه تم تقسيم المدينة إلى 4 قطاعات استعداداً لأي عاصفة محتملة قد تحدث، لافتاً إلى أن الورش الفنية تواصل عملها على مدار الساعة بالكشف على كافة الشوايات والمصارف المطرية في كل أنحاء وشوارع المدينة وتقوم بتعزيل وتنظيف الشوايات المتسخة منها لضمان عدم تراكم الأوساخ التي تجرفها الأمطار ومنع حدوث التجمعات والاختناقات المطرية.
ولفت البواب إلى استنفار لجنة الطوارئ في مجلس المدينة لاستقبال أي شكوى عن التجمعات المطرية أو المشاكل التي تحدثها الهطلات المطرية من إغلاق للشوارع أو طوفان للمجاري وغيرها ومعالجتها في حينها.
بدوره أكد مدير فرع المخابز في حمص بسام الحسن لـ«الوطن» أن كافة مستلزمات عملية إنتاج رغيف الخبز من الطحين والخميرة والملح والمحروقات متوفرة، وكافة المخابز الآلية والاحتياطية بالمحافظة على أهبة الاستعداد وستعمل بشكل مستمر في كافة الظروف الجوية لتأمين مادة الخبز للمواطنين في كافة أنحاء المحافظة (مدينة وريفاً) حتى في المناطق التي قد يصعب الوصول إليها في حال حدوث عاصفة وتسببت بانقطاع بعض الطرقات.
من جهته أكد مدير الزراعة في حمص محمد نزيه الرفاعي لـ«الوطن» أن المديرية اتخذت كافة الإجراءات والاستعدادات اللازمة لمواجهة أي عاصفة محتملة وتم وضع كافة آليات المديرية تحت تصرف مكتب الجاهزية بالمحافظة للعمل على فتح الطرقات وتسليكها والمساهمة في تنفيذ كافة المهام المطلوبة في حال استدعت الظروف الجوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن