شؤون محلية

انقطاع في الاتصالات والإنترنت لأيام في قرى بريف حمص … مدير الاتصالات لـ«الوطن»: بسبب تقنين الكهرباء.. وطاقة شمسية لمحطات الآونا في سورية هذا العام

| حمص - نبال إبراهيم

وردت إلى «الوطن» عشرات الشكاوى من أهالي عدة قرى بريفي حمص الشرقي والشمالي منها (المختارية والزهورية والصالحية والجابرية وغيرها) تتحدث بالمجمل عن انقطاع شبكة الاتصالات والانترنت عن قراهم بشكل نهائي لعدة أيام متواصلة في بعض الأحيان.
ولفتوا إلى أنه وفي حال توافرت الخدمة الهاتفية في باقي الأيام فإنها تنقطع أيضاً بشكل نهائي مع انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة بحسب ساعات التقنين المفروضة والتي تزيد على 5 ساعات في معظم الأوقات.
وناشد الأهالي المشتكون الجهات المعنية عبر «الوطن» بضرورة الإسراع بحل هذه المشكلة نظرا لاحتياجهم في تلك القرى لإجراء اتصالات هاتفية تكون في غاية الضرورة خلال انقطاعها.
من جهته أكد مدير الاتصالات بحمص كنعان جودا لـ«الوطن» انقطاع الخدمة الهاتفية بما فيها خدمة الانترنت عن تلك القرى وعدد من القرى الأخرى خلال انقطاع التيار الكهربائي نتيجة لتفريغ بطاريات محطات ومقاسم الآونا الضوئية التي تعمل على توفير الخدمة من خلالها لتلك القرى، لافتاً إلى أن الخدمة الهاتفية والانترنيت تعود مع عودة التيار الكهربائي لتلك المقاسم والمحطات.
وأشار إلى أن هذا الأمر تعاني منه جميع الوحدات والقرى المشابهة التي تعمل على محطات الآونا الضوئية، ويوجد نحو 60 محطة اتصال من هذا النوع في المحافظة، مشيراً إلى أن هذه المشكلة مؤقتة ريثما يتم تركيب طاقة شمسية لهذه المحطات والمقاسم.
وكشف جودا عن وجود عقد مركزي بالإدارة العامة للاتصالات في دمشق لتركيب طاقة شمسية لجميع المقاسم التي تعمل وفق وحدات الآونا الضوئية على مستوى القطر لضمان استمرار الخدمة الهاتفية خلال انقطاع التيار الكهربائي، مؤكداً أنها ستكون بالخدمة خلال العام الجاري.
وعزا سبب انقطاع الخدمة الهاتفية بشكل متواصل لعدة أيام متواصلة عن بعض القرى في حال حدوثها نتيجة لانقطاع التيار الكهربائي عن تلك القرية بشكل كامل لعدم شحن بطاريات تلك المحطات وتوقف الخدمة بالتالي، مؤكداً أنه لم تصل إلى المؤسسة أي شكوى حول ذلك ولم يتم الإعلام عن أي حالة لانقطاع عام للخدمة الهاتفية لعدة أيام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock