عربي ودولي

صنعاء تكشف عن تحرير أسرى من سجون تابعة لقوات هادي في مأرب

| وكالات

أكدت وزارة الداخلية في صنعاء أنه تم تنفيذ عملية أمنية خاصة باقتحام أحد السجون التابعة لقوات هادي في مدينة مأرب، بينما دعا محافظ ذمار محمد البخيتي إلى وقفة احتجاجية لإعلان النفير لتحرير مأرب.
وبدوره كشف ناطق وزارة الداخلية العميد عبد الخالق العجري عن عملية أمنية خاطفة تمكنت عبرها وزارة الداخلية من تحرير تسعة أسرى من أحد السجون في مدينة مأرب.
وأوضح العميد العجري حسبما نقل عنه موقع وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» أن فريقاً تابعاً لوزارة الداخلية نفذ عملية أمنية خاصة لاقتحام أحد السجون التابعة للمرتزقة في مدينة مأرب، وتحرير تسعة من أسرى الجيش واللجان الشعبية.
وأشار إلى أن العملية تمت بعد أن أكدت تحريات وزارة الداخلية عن إقدام مرتزقة العدوان على بيع أسيرين من أسرى الجيش واللجان الشعبية لضابط سعودي، هما حسين شرف أحمد جحاف، وبكيل محمد صالح الخولاني، من إجمالي 11 أسيراً كانوا في السجن.
ولفت متحدث وزارة الداخلية إلى أن قرار تنفيذ العملية تم بعد أن أكدت المعلومات قيام المرتزقة بالتفاوض على بيع بقية الأسرى البالغ عددهم تسعة لضباط سعوديين، موضحاً أن تحرير الأسرى التسعة وإخراجهم من مدينة مأرب إلى مناطق سيطرة الجيش واللجان الشعبية تما خلال ساعات قليلة.
وأكد متحدث وزارة الداخلية أن إقدام المرتزقة على بيع الأسرى للمحتل دليل على مدى الانحطاط الأخلاقي الذي وصلوا إليه، وجريمة تضاف إلى جرائمهم التي سيحاسبهم عليها الشعب اليمني.
من جهته، قال محافظ ذمار محمد البخيتي، حسب موقع «الميادين»، إنه «مع مؤامرات دول العدوان في حصار الشعب اليمني، ومنع سفن المشتقات النفطية، علينا رفد الجبهات بالمال والنفس لتحرير حقول النفط والغاز، ندعو الجميع إلى الخروج «اليوم الإثنين» في وقفة احتجاجية لإعلان النفير لتحرير محافظة مأرب وفتح باب التبرعات والتجنيد».
وبالتزامن، أكد لقاء موسع لأعضاء المجلس المحلي ومشايخ وأعيان وعقال ووجهاء محافظة الحديدة غرب اليمن ضرورة تحرير مأرب.
ودعا اللقاء «جميع المغرر بهم من أبناء المحافظة للعودة إلى حضن الوطن والرجوع إلى جادة صوابهم»، محذرين «قوى العدوان ومرتزقتهم في الساحل الغربي من ارتكاب أي حماقة وإقدامهم على التصعيد».
يأتي ذلك في وقت اعتبر رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام، أن ما تشهده مأرب جزء من معركة تحرر وطني، مضيفاً: إنه مع استمرار العدوان والحصار فالشعب اليمني عازم على مواصلة التصدي والمواجهة حتى تحرير كل شبر محتل.
وتحتدم المواجهات بين القوات المسلحة اليمنية من جهة وقوات هادي مدعومةً بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى في صحراء العلم المترامية بين مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف ومديرية رغوان شمال محافظة مأرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock