عربي ودولي

تسجيل أول نظام روسي لتشخيص السلالة البريطانية من كورونا.. والبرازيل تخصص ملايين الدولارات لشراء «سبوتنيك-v»

| وكالات

أعلنت السلطات الصحية الروسية، أمس الأحد، عن تسجيل أول نظام فحص محلي الصنع مختص بتشخيص الإصابات بالسلالة البريطانية من فيروس كورونا المستجد.
وأكدت رئيسة هيئة الرقابة الفدرالية في مجال الرعاية الصحية، إيلا سامويلوفا، أن النظام الجديد يستطيع تشخيص طفرتين ملازمتين للسلالة البريطانية من فيروس SARS-CoV-2 بواسطة اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR).
وأشارت سامويلوفا في بيان منشور على موقع الهيئة إلى أن نظام الفحص الجديد طُوّر في مركز كولاكوف الوطني لأبحاث القبالة وطب النساء وطب الأم والجنين التابع لوزارة الصحة بالتعاون مع شركة «تكنولوجيات الحمض النووي»، مؤكدة أنه أظهر الفعالية العالية خلال الاختبارات.
وشددت المسؤولة على أن تطوير أول نظام روسي لتشخيص السلالة البريطانية وطرحه في السوق يعد نجاحاً كبيراً للعلماء الروس.
واضطرت السلطات البريطانية في كانون الأول الفائت إلى إعادة تشكيل القيود الرامية للحد من تفشي فيروس كورونا، بعد رصد تفشي السلالة الجديدة في أجزاء من إنجلترا، منها العاصمة لندن.
وانتقلت السلالة الجديدة التي تعد أكثر قدرة على التفشي منذ ذلك الحين إلى عشرات الدول.
في سياق متصل، خصصت السلطات البرازيلية أكثر من 128 مليون دولار لشراء لقاح «سبوتنيك V» الروسي المضاد لفيروس كورونا، وفقا لوثيقة رسمية نشرتها الحكومة.
ولم تحدد الوثيقة موعداً دقيقا لتوريد اللقاح، ويشار فيها إلى أن المشتريات ستجري من دون إعلان مناقصة، وذلك حسبما ذكره موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني.
ورفضت الوكالة الوطنية للرقابة الصحية في البرازيل طلب التسجيل آنذاك، ما لم تجر المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح على أراضي البرازيل، لكنها تراجعت عن هذه المطالبة في وقت لاحق.
وأعلن رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة كيريل دميترييف أن توريد اللقاح قد يبدأ بعد أسبوعين من موافقة السلطات الصحية الوطنية البرازيلية على استخدامه.
إلى ذلك، أعلنت وزيرة الصحة والسكان المصرية الدكتورة هالة زايد، أن «التسجيل على الموقع الإلكتروني المخصص لطلبات الحصول على جرعات فيروس كورونا المستجد سيبدأ الأسبوع المقبل، وستكون الأولوية لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة».
وأضافت وزيرة الصحة المصرية، خلال مؤتمر صحفي، في الديوان العام لوزارة الصحة، أن «مصر تعاقدت على 100 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا منها 40 مليوناً من التحالف الدولي «جافي».
وكشفت الوزيرة المصرية أن «القاهرة ستتسلم خلال أيام 6.8 ملايين جرعة من لقاح أسترازينيكا، كما سيتم الإعلان خلال ساعات عن هدية جديدة لأبناء الشعب المصري من لقاح سينوفارم الصيني».
في سياق متصل، أعلن وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، عن إمكانية فرض إغلاق شامل أو جزئي في مدينة نيس الساحلية جنوب شرق البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا فيها.
وأعرب الأطباء في المدينة عن قلقهم من الوضع الصحي، مع اكتظاظ المستشفيات بالمصابين، وارتفاع أعداد الإصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock