سورية

إضرابات وتظاهرات في مناطق سيطرة «قسد».. والميليشيات تواصل اعتقال المدنيين

| وكالات

شهدت مناطق سيطرة ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، أمس، العديد من الإضرابات والتظاهرات ضدها، حيث بدأ معلمو مدارس قُرى في ريف دير الزور الشرقي، إضرابًا عن العمل احتجاجاً على قرار الميليشيات بفرض «التجنيد الإلزامي» على المدرسين، في وقت تظاهر فيه أهالي في مدينة الرقة ضد حالة الفلتان الأمني.
وبينما قتل شخصان في «مخيم الهول» بريف محافظة الحسكة، على يد مسلحي «قسد»، قام مسلحون من الأخيرة باختطاف ثلاثة مدنيين من مدينة الشدادي بريف المحافظة الجنوبي، إضافة إلى مداهمة مناطق في بلدة الشحيل، وحرق عدد من الدراجات النارية في مدينة البصيرة، بريف محافظة دير الزور الشرقي.
وفي التفاصيل، فقد واصلت ميليشيات «قسد»، ممارساتها الإجرامية بحق المدنيين في مناطق سيطرتها بالجزيرة السورية، حيث قامت بمداهمة مناطق في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، وذلك بدعم من قوات الاحتلال الأميركي، واعتقلت شخصين بتهمة الانتماء لتنظيم داعش الإرهابي، حسبما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.
وذكرت المصادر، أن ميليشيات «قسد»، قامت صباح أمس بحرق عدد من الدراجات النارية في مدينة البصيرة، بريف دير الزور الشرقي، ومصادرة عدد آخر منها.
في المقابل، بدأ معلمو مدارس قُرى وبلدات السوسة وغرانيج وهجين ومناطق أخرى من ريف دير الزور الشرقي، حسب المصادر، إضرابًا عن العمل ضمن المدارس التي يدرّسون بها، وذلك احتجاجاً على قرار ما يسمى ميليشيا «الحماية الذاتية» التابعة لـ«قسد» بفرض التجنيد الإلزامي على المدرسين، إضافة إلى مطالبتهم برفع رواتبهم الشهرية.
وفي محافظة الحسكة، ذكرت مصادر محلية، حسب وكالة «سانا»، أن مجموعات مسلحة من ميليشيات «قسد» داهمت تجمعاً للسيارات والآلات الهندسية الثقيلة في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي واختطفت ثلاثة مدنيين واقتادتهم إلى مقر قاعدة الاحتلال الأميركي في المدينة.
وأشارت المصادر إلى أنه رافق حملة المداهمة تحليق مكثف لطيران الاحتلال الأميركي المروحي والمسير على ارتفاع منخفض ما أثار حالة هلع وخوف بين السكان.
كما أقدم مسلح من ميليشيات «قسد» على قتل امرأة رمياً بالرصاص في «مخيم الهول» الذي تديره الميليشيات شرق مدينة الحسكة، وبينت مصادر محلية من المخيم، حسب « سانا»، أن خلافاً نشأ بين امرأة من قاطني المخيم وأحد مسلحي الميليشيات على خلفية مطالبتها بمبلغ مالي كانت دفعته له ليهربها خارج المخيم وكانت ردة فعله بإطلاق النار عليها مباشرة فأصابها بعدة عيارات نارية ففارقت الحياة.
ولفتت المصادر إلى أن مجموعات مسلحة تابعة للميليشيات داهمت القسم الأول من المخيم وسط معارضة قاطنيه ما دفع أحد مسلحيها إلى إطلاق النار ما تسبب بمقتل رجل وإصابة امرأة.
وقتلت أول من أمس امرأة عبر إطلاق عدة عيارات نارية عليها في القسم الأول من المخيم في حين اختطفت ميليشيات «قسد» عدداً من المدنيين من قاطني المخيم واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وفي محافظة الرقة خرج أهالي وسكان مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة ميليشيات «قسد» بتظاهرة، طالبوا من خلالها بتنفيذ حكم الإعدام بحق قتلة الطفلة شهد الحاج، حسبما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.
وعُثر على الطفلة شهد الحاج في الثامن عشر من الشهر الجاري، مقتولة ضمن حقيبة بالقرب من منزل ذويها في أحد أحياء مدينة الرقة، وذلك بعد اختطافها بعدة أيام.
وتشهد مدينة الرقة تزايداً في أشكال الانفلات الأمني من عمليات الخطف والسرقة وانتشار الدعارة، في ظل سيطرة ميليشيات «قسد» عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock