الأولى

الخارجية الإيرانية نفت التواصل «المباشر» مع واشنطن … ظريف: على واشنطن اتخاذ إجراءات تصحيحية وسنرد عليها فوراً

| وكالات

حذّر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الرئيس الأميركي جو بايدن من اتباع نهج سلفه دونالد ترامب، مؤكداً بأنه في هذه الحالة لن يصل إلى أي نتيجة.
وفي مقابلة لظريف على قناة «المنار» اللبنانية، أكد ظريف أن بلاده لن تقبل أن تنضم أي دولة جديدة إلى السداسية الدولية حول الاتفاق النووي، مبيناً أن الولايات المتحدة وكطرف منتهك للاتفاق النووي عليها اتخاذ إجراءات تصحيحية، مؤكداً أن بلاده سترد على خطوات واشنطن التصحيحية فوراً، معتبراً في الوقت ذاته أن هناك طريقة للتحرك نحو الأمام بتسلسلية منطقية، وهي الالتزام ثم الإجراء ثم عقد الاجتماع.
تصريحات ظريف تزامنت مع نفي للخارجية الإيرانية على لسان المتحدث باسمها سعيد خطيب زاده، لوجود أي حوار مباشر بين طهران وواشنطن، مشددة أن «أولوية طهران هي الإفراج عن السجناء الإيرانيين في الولايات المتحدة».
في السياق، أكدت وكالة «نور نيوز» الإيرانية أن الحكومة الإيرانية «لم تتواصل مع واشنطن بشأن مسجونين أميركيين في إيران»، موضحة أنه «تمّ تبادل رسائل بين إيران والولايات المتحدة عبر السفارة السويسرية في طهران».
هذه التطورات جاءت بعيد تصريحات لمستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان حول بدء الاتصالات بين الولايات المتحدة وإيران بشأن أميركيين تحتجزهم طهران، وقال سوليفان لشبكة تلفزيون «سي. بي. إس» الأميركية: إن هذه القضية «تثير الغضب التام والمطلق»، وأضاف: «لن نقبل حلاً طويل المدى في حين يواصلون احتجاز أميركيين ظلماً ومن دون سند من القانون».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock