رياضة

البرشا يتخاذل والريال ينجو والأتلتي يهتز … إنتر يؤكد صدارته وليل يعززها

| خالد عرنوس

طرأت تبديلات مؤثرة على مراكز المقدمة في الدوري الإسباني والفرنسي والإيطالي خلال الجولة التي اختتمت أمس في كل من الليغا والسييرا A وإذا كانت الصدارة لم تتغير إلا أن الفوارق زادت أو نقصت وفي النهاية مازالت الإثارة مستمرة والحسم مؤجلاً، ففي إسبانيا سقط الأتلتي على غير العادة في ملعبه فاقترب جاره الريال وفشل بذلك البرشا ليصبح عرضة لخسارة مركزه الثالث، وفي فرنسا ارتاح ليل قليلاً بعدما نجح بتجاوز لوريان بنتيجة كبيرة بالتوازي مع خسارة الباريسي أمام موناكو في كلاسيكو الأثرياء ليتراجع البطل مركزاً على اللائحة وانتعشت آمال أبناء الإمارة، وفي إيطاليا واصل إنتر تألقه وهزم جاره في ديربي ميلانو مبتعداً في الصدارة ومثله لازيو وأتلانتا الذي هزم نابولي في قمة أخرى فأشعلا الصراع على مقاعد المربع الكبير مع روما المتعادل واليوفي الذي لعب أمس ولا ننسى ميلان الذي بات عليه التفكير مرات بأولوية أهدافه.

توهج النييرازوري

من حيث انتهت المقدمة نبدأ حيث يتوجب على الروزنييري إعادة ترتيب بيته إذا أراد الحفاظ على موقعه وصيفاً والعودة إلى دوري الأبطال ذلك أنه خسر أهم معركتين هذا الموسم، الأولى أمام اليوفي والثانية أمام الإنتر وقد هزم بالتثبيت، فأدرك لاعبوه ومحبوه أن فريقهم بحاجة إلى المزيد ليستعيد تاج الكالشيو، ففي الديربي سقط لاعبو بيولي أمام توهج جيرانهم الذين سجلوا ثلاث مرات بعد مباراة للذكرى خاصة للحارس هاندانوفيتش والثنائي لاوتارو ولوكاكو بعد وصولهما إلى الهدف الثلاثين كأفضل ثنائي في السييرا A هذا الموسم، وحقق أولاد كونتي الفوز الرابع على التوالي والخامس في 7 مباريات دون هزيمة وقد سجلوا ثلاثة أهداف على الأقل للمرة العاشرة، على حين تلقى ميلان الهزيمة الثانية على التوالي والثالثة في سان سيرو وفشل لاعبوه بالتسجيل للمرة الثالثة هذا الموسم، وقد جاءت هزائمه الأربع هذا الموسم خلال ثماني جولات فقط بعد سلسلة طويلة بلغت 27 مباراة دون هزيمة بالدوري، وبات لزاماً على الروزنييري التحسب أكثر من الملاحقين قبل التفكير بانتزاع الصدارة مجدداً.

النييرازوري الآخر (أتلانتا) قدم بروفة مثالية قبل استقباله ريال مدريد فهزم نابولي بجدارة بنتيجة 4/2 واطمأن إلى قوته الهجومية وخاصة الثنائي الكولومبي مورييل وزاباتا اللذين سجلا 23 هدفاً وكانا بلغا 36 هدفاً مناصفة في الموسم الماضي، وسجل فريق برغامو 4 أهداف للمرة السابعة هذا الموسم وهو صاحب هذا الامتياز بالسييرا A، فوز أتلانتا هو السادس على أرضه على حين سقط نابولي للمرة الخامسة خارج ملعبه.

مقابل تألق إنتر وأتلانتا أخفق روما في استغلال سقوط ميلان فعاد بتعادل مخيب من أرض بينفينتو رغم تفوقه النوعي وكذلك العددي لأكثر من نصف ساعة، ليخرج بتعادل ثان خارج الأولمبيكو وثانٍ أيضاً بنتيجة سلبية، على حين نجح بينفينتو بالحفاظ على نظافة شباكه للمرة السادسة وأضاف روما إلى لازيو واليوفي في قائمة الأندية التي فشلت بالفوز عليه.

النتائج المسجلة – الإيطالي 23

– ميلان *إنتر ميلانو صفر/3 لاوتارو (5 و57) لوكاكو (66).

– بينفينتو *روما صفر/صفر.

– أتلانتا *نابولي 4/2 للفائز زاباتا (52) غوسنيس (64) مورييل (71) روميرو (79) وللخاسر زيلنسكي (58) غوسنيس (76 بمرماه).

– لازيو *سامبدوريا 1/صفر لويس ألبرتو (24).

– فيورنتينا *سيبيزيا 3/صفر فالهوفيتش (48) كاستروفيني (64) إيسيريك (82).

– ساسولو *بولونيا 1/1 للأول كابوتو (52) وللثاني سوريانو (17).

– بارما *أودينيزي 2/2 للأول كورنلويس (3) كوشكا (32 من جزاء) وللثاني أوكاكا (64) نويتينك (80).

– كالياري *تورينو صفر/1 بيرمير (76).

– جنوى *هيلاس فيرونا 2/2 للأول شوموردوف (49) بادلي (90+4) وللثاني إيلشيتش (17) فاراوني (61).

– يوفنتوس *كروتوني (أمس).

بانوراما الكالشيو

– 4 تعادلات أحدها سلبي مقابل 5 انتصارات منها 4 بشباك نظيفة فشهدت الجولة 24 هدفاً، وجاء هدف بالنيران الصديقة وآخر من علامة الجزاء.

– 11 بطاقة صفراء شهدتها مباراة بارما وأودينيزي مقابل بطاقتين في مباراة جنوى وهيلاس والمجموع 41 صفراء مقابل حمراوين، فخرج كامل غليك (بنيفينتو) بعد إنذارين وطرد آرون هيكي (بولونيا) بالحمراء المباشرة.

– انفرد روميلو لوكاكو بصدارة الهدافين برصيد 17 هدفاً يليه رونالدو بـ16 هدفاً (قبل لقاء الأمس) وصعد لويس مورييل ليشارك إبراهيموفيتش وإيموبيلي المركز الثالث بـ15 هدفاً لكل منهم ثم لاوتارو مارتينيز بـ13 هدفاً.

تخاذل أم سوء حظ؟

بعد سقوط الأتلتي المفاجئ وخسارته لخمس نقاط كاملة أمام ليفانتي خلال أربعة أيام فقط تهيأ الجميع لعودة القطبين إلى مزاحمته الجدية على الصدارة واللقب، وبالفعل نجح جاره الملكي بتجاوز عقبة بلد الوليد بصعوبة بالغة وبهدف إلا أن البرشا تعثر كالعادة في الوقت الخطأ، ومثلما فعل ليفانتي بالأتلتي فعل قادش بالكاتالوني الذي أخفق بالثأر لخسارة الذهاب فخضع للتعادل رغم كمّ الفرص الهائل الذي أهدره ميسي ورفاقه لرعونتهم وتألق مواطنه ليديسما في بعضها، وهو التعادل الرابع في نيوكامب من خمسة تعادلات كلها بأهداف لكنه بقي دون هزيمة للمباراة الثالثة عشرة في حين بقي قادش دون فوز للمباراة السادسة وهو تعادله الثالث خارج ملعبه.

وواصل سوسيداد صحوته فسحق جاره ألافيس برباعية نظيفة تألق خلالها السويدي ألكسندر إيساك بتسجيله الهاتريك الخامس هذا الموسم بالليغا والأول لاعب من أندية الباسك والفوز هو الثالث على التوالي لأزرق الإقليم والخامس في أرضه والأعلى له هذا الموسم، علماً أنه سجل 4 أهداف في ثلاث مناسبات سابقة، في حين هي الرباعية الثالثة التي تلقاها ألافيس بعد رباعية الريال وخماسية البرشا وكلها في الجولات الخمس الأخيرة.

وبالمقابل واصل فياريال نزيف النقاط بتعادله على أرض بلباو بهدف لمثله وهو التعادل الخامس لفريق الغواصات في 6 جولات دون فوز وهو تعادله السابع خارج ملعبه مقابل تعادلين لبلباو على أرضه من خمسة تعادلات كلها بنتائج إيجابية.

النتائج المسجلة – الإسباني 24

– أتلتيكو مدريد *ليفانتي صفر/2 موراليس (30) دي فروتوس (90+5).

– بلد الوليد *ريال مدريد صفر/1 كاسيميرو (65).

– برشلونة *قادش 1/1 للأول ميسي (32 من جزاء) وللثاني أليكس فيرنانديز (89 من جزاء).

– سوسيداد *ألافيس 4/صفر إيساك (41 و49 و62) بورتوغيس (73).

– بلباو *فياريال 1/1 للأول برينغور (44) وللثاني جيراردو مورينو (16)

– بيتيس *خيتافي 1/صفر إيغلسياس (84 من جزاء).

– هويسكا *غرناطة 3/2 للفائز اسكريتشي (31) بوليدو (39) فولكييه (44 بمرماه) وللخاسر دومينغوس (8) سورو (59).

– فالنسيا *سلتا فيغو 2/صفر فاييخو (90+4) غاميرو (90+6).

– إلشي *إيبار 1/صفر دانييل كافو (33).

– أوساسونا *إشبيلية (أمس).

بانوراما الليغا

– 7 انتصارات منها 5 لأصحاب الضيافة و6 بنتائج نظيفة مقابل تعادلين بنتيجة 1/1 فشهدت المباريات التسع 20 هدفاً وجاء ثلاثة منها عبر ركلات الجزاء.

– 45 بطاقة صفراء رفعها الحكام منها بطاقتان في مباراة برشلونة وقادش مقابل 9 في مباراة بيتيس وخيتافي، فطرد ويليام كارفالو لاعب الأول بعد إنذارين، وخرج جيرمان سانشيز (غرناطة) وروبن بلانكو (سلتا) بالحمراء المباشرة.

– صعد ميسي ليشارك لويس سواريز صدارة الهدافين برصيد 16هدفاً مع فارق أن الأول سجل 3 مرات من علامة الجزاء مقابل مرتين للثاني وتلاهما جيرارد مورينو بـ14 هدفاً ثم يوسف النصيري بـ13 ورابعاً ألكسندر إيساك وكريم بنزيمة بـ12 هدفاً.

ليل مضيء

في الليغ آن لم يدع ليل فرصة للشك حول صدارته فقلع شوكه بيده بتغلبه على لوريان بأربعة أهداف لهدف بعدما تسيد المباراة بكاملها مسجلاً فوزه الثامن خارج ملعبه والخامس بفارق 3 أهداف فأكثر والرباعية الثالثة هذا الموسم ليضمن الصدارة قبل قمة الأثرياء، والتي صبت نتيجتها في مصلحته بالنهاية.

ففي البارك دوبرنس نجح فريق الإمارة من النيل مجدداً من الباريسي المنتشي بفوز تاريخي على البرشا لكن الفوز العريض في نيوكامب شيء ومنافسات الدوري شيء آخر، فلاعبو موناكو أدركوا أنها مباراة فاصلة بالنسبة لهم من أجل البقاء منافسين على القب أو الاستسلام لقدر كتب عليهم كلما زاروا باريس منذ خمس سنوات وأكدوا من جديد أن فوزهم الصعب في الذهاب لم يكن ضربة حظ، وبعثر سفييان ديوب أوراق المدرب بوكتينيو بهدف مبكر (6) قبل أن يعزز غويليرمو ماربيان بالثاني في الدقيقة ذاتها إنما في الشوط الثاني وتاهت أقدام مبابي ورفاقه أمام مرمى الحارس ليكومت ففشلوا بالتسجيل للمرة الخامسة هذا الموسم ليتلقوا هزيمتهم الثالثة على أرضهم، على حين سجل موناكو فوزه الثامن خارج أرضه فوصل المباراة الحادية عشرة دون هزيمة والأهم أنه قلص الفارق مع البطل إلى نقطتين فقط.

الفرنسي – الأسبوع 26

لوريان *ليل 1/4، سان جيرمان *موناكو صفر/2، بريست *ليون 2/3، مونبيلييه *رين 2/1، سانت إيتيان *ريمس 1/1، نانت *مرسيليا 1/1، نيس *ميتز 1/2، لنس *ديجون 2/1، نيم *بوردو 2/صفر، ستراسبورغ *أنجيه صفر/صفر.

حصيلة فرنسية

– 27 هدفاً شهدتها الجولة من خلال 3 تعادلات أحدها دون أهداف مقابل 7 انتصارات منها 4 للضيوف وجاء هدفان من ركلتي جزاء وثالث بالخطأ.

– 32 مرة ظهر اللون الأصفر مقابل 3 حمراوات وشهدت مباراة 5 صفراوات وحمراء، وطرد هيروكي ساكاي (مرسيليا) وأبو بكر كامارا (ديجون) ولوريس بينيتو (بوردو) بالحمراء المباشرة.

– غاب مبابي عن التسجيل لكنه احتفظ بصدارة الهدافين برصيد 16 هدفاً تلاه ممفيس ديباي بـ14 هدفاً ثم وسام بن يدر بـ13 ورابعاً بولايي ديا بـ12 ثم إيكامبي وفولاند بـ11 هدفاً لكل منهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock