عربي ودولي

الصين: نسعى إلى حوار مع أميركا.. وسبب الخلافات بيننا يعود لإدارة ترامب

| وكالات

أكدت بكين أنها تسعى إلى حوار مع واشنطن للعمل «من أجل مصلحة البشرية»، معتبرة أن سبب التوتر بين الجانبين يعود لـ«إجراءات إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب».
وقال وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، في تصريح صحفي: إن على البلدين التركيز كل على شؤونه الداخلية بالتزامن مع العمل المشترك مع بعضهما بعضاً «في مصلحة البشرية جمعاء».
واعتبر وانغ يي أن السبب الجذري للتوترات الثنائية بين بلاده والولايات المتحدة يعود إلى الإجراءات التي اتخذتها الإدارة السابقة «لقمع وردع الصين»، مشدداً على أن خطوات فريق ترامب «ألحقت أضراراً لا تحصى بالعلاقات الدولية».
وأضاف: إن «الديمقراطية يجب أن تكون متجذرة في واقع كل بلد»، لافتاً إلى أن بلاده «متمسكة دائماً بحماية حقوق الإنسان».
وأشار وزير الخارجية الصيني، حسبما ذكرت «روسيا اليوم» إلى «أننا نسعى إلى حوار وليس إلى مواجهة… الصين تدعو دائماً إلى تعاون على أساس مبدأ رابح-رابح».
ولفت وانغ يي إلى أن السلطات الصينية لم تتدخل مطلقاً في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة، كما قال، وأن بلاده لا تريد تحدي الولايات المتحدة أو أن تحل مكانها في العالم.
وأعرب عن أمله في أن تحترم الولايات المتحدة المصالح الحيوية للصين، وأن تكف عن إهانة الحزب الشيوعي الصيني والتنسيق مع «القوات الانفصالية»، داعياً إلى إعادة تفعيل وترتيب آليات الحوار بين البلدين.
وكان عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني، والمسؤول عن الشؤون الدولية، يانغ جيه تشي، دعا في محادثة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي، أنطوني بلينكن مطلع الشهر الجاري، واشنطن إلى تصحيح أخطائها الأخيرة والعمل معاً لتطوير العلاقات.
وبعدها بأيام جرى أول اتصال هاتفي بين الرئيس الصيني ونظيره الأميركي، حيث أعرب شي جين بينغ لبايدن عن أنه يجب على بكين وواشنطن استئناف آليات الحوار، وتحديد سياسات كل منهما بشكل صحيح لتجنب الحسابات والأحكام الخاطئة، لافتاً إلى أن التعاون هو الخيار الأمثل الوحيد للولايات المتحدة والصين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock