سورية

دعا الأمم المتحدة لاتخاذ موقف واضح من ممارسات الاحتلال والإجراءات القسرية … المقداد يشدد لبيدرسون على أهمية محافظته على دوره كميسر محايد

| سيلفا رزوق

أكد وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، أمس، أن الاحتلالين الأميركي والتركي للأراضي السورية، وممارسات الاحتلال التركي في شمال شرق سورية، ودعمه للإرهابيين، ينتهك السيادة السورية ويخالف القانون الدولي، وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لافتاً إلى الآثار الإنسانية للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري رغم انتشار جائحة «كورونا»، وكذلك ممارسات ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الإجرامية والقمعية بحق أبناء الشعب السوري في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور.
وخلال لقائه أمس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون، والوفد المرافق، طالب المقداد الأمم المتحدة، بأن ترفع الصوت بموجب الميثاق والقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن في وجه كل هذه الممارسات، وأن تتخذ موقفاً واضحاً منها يتوافق والمبادئ والأهداف التي قام عليها القانون الدولي الإنساني.
وشدد المقداد خلال اللقاء، على أهمية أن يحافظ المبعوث الخاص على دوره كميسر محايد، وعلى أن لجنة مناقشة تعديل الدستور، منذ أن تشكلت وانطلقت أعمالها باتت سيدة نفسها، وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها، وكيفية سير أعمالها مع التأكيد أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده.
وتطرق الحديث بحسب ما أورد الموقع الرسمي لوزارة الخارجية والمغتربين، إلى المسار السياسي والوضع الاقتصادي، وكانت وجهات النظر متفقة بأن الإجراءات القسرية الاقتصادية أحادية الجانب، تزيد هذا الوضع صعوبة وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا.
وأكد الجانبان خلال اللقاء الذي حضره، نائب وزير الخارجية والمغتربين بشار الجعفري، ومعاون الوزير أيمن سوسان، ومدير إدارة المكتب الخاص عبد اللـه حلاق، وإيهاب حامد من مكتب وزير الخارجية والمغتربين، أهمية ضمان عدم التدخل الخارجي في شؤون لجنة مناقشة الدستور وضمان أن تتم كل هذه العملية بقيادة وملكية سورية وألا يتم وضع أي جداول زمنية لعملها مفروضة من الخارج.
وفي تصريح للصحفيين عقب اللقاء، وصف بيدرسون المحادثات، بأنها كانت واسعة وشاملة، وقال: إنه «تم التطرق لكل القضايا المتعلقة بالقرار 2254، وكل شيء على ما يرام»، مشيراً إلى أنه «سيجري المزيد من المباحثات اليوم».
وعلمت «الوطن»، أن بيدرسون التقى أمس أيضاً رئيس الوفد الوطني أحمد الكزبري، كما التقى سفير روسيا الاتحادية ومبعوث الرئيس فلاديمير بوتين في سورية ألكسندر يفيموف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock