الأولى

أوروبا وصفت الوضع بالمقلق وواشنطن: لن نرد على افتراضات … إيران توقف العمل بالبروتوكول الإضافي اعتباراً من اليوم

| وكالات

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن بلاده ستوقف اعتباراً من اليوم تنفيذها البروتوكول الإضافي، مؤكداً أن طهران ستكمل تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضمن معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.
وفي تصريحات له أمس أكد زاده حسب وكالة «فارس»، أن إيران لم تعط فرصة جديدة لأميركا في التفاهم بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأضاف: «كل ما قررناه جاء ضمن إطار قرار الإجراءات الإستراتيجية لإلغاء العقوبات»، مشدداً على أن «خروج أميركا من عزلتها غير ممكن بالتصريحات، بل يحتاج إلى إجراء جدي والابتعاد عن الغطرسة».
خطيب زاده أفاد أن «منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ستوضح الأبعاد التقنية لإطار التفاهم بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية»، لافتاً إلى أن «التفاهم بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تفاهم تقني، لا يتناقض مع قرار الإجراءات الإستراتيجية لإلغاء العقوبات»، آملاً بأن «تستثمر الأطراف الأخرى في الاتفاق النووي الفرصة الحالية».
ووفقاً لزاده فإنه «يتوجب على الإدارة الأميركية الجديدة رفع العقوبات عن إيران والعودة إلى الاتفاق النووي قبل الدخول إلى غرفة المحادثات في الاتفاق النووي مرة ثانية»، موضحاً أن «موقف إيران ثابت من عدم إجراء أي محادثات قبل إلغاء العقوبات، لكن ندرس مشاركة أميركا كضيف في المحادثات النووية المقبلة».
وكالة «تسنيم» الإيرانية نقلت بدورها عن كاظم غريب أبادي، مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية قوله: إنه «اعتباراً من منتصف ليلة الإثنين عند الساعة (20:30 بتوقيت غرينتش) لن يكون لدى بلاده التزامات سوى إجراءات السلامة، مؤكداً أنه «لن يكون هناك أي التزام خارج معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي».
وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وفي بيان لهم أمس نشرته وزارة الخارجية الفرنسية، وصفوا الوضع النووي الإيراني بـ«المقلق»، بدوره اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس، أن حديث إيران عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة بمثابة «تهديد ونحن لن نرد على افتراضات».
وقال برايس: «نحن بالطبع قلقون لسماع أن إيران تعتزم وقف العمل بالبروتوكول الإضافي هذا الأسبوع»، مشدداً على أن «واشنطن لن ترد بقوة لكي لا تخاطر بتصعيد يفيد إيران ويسهم في جهودها لزعزعة استقرار العراق»، مجدداً استعداد بلاده للدخول في محادثات مع إيران بشأن العودة للاتفاق النووي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock