سورية

بوتين يهنئ الشعب الروسي بعيد «حماة الوطن» وأطفال سوريون يهنئون الجنود الروس في «حميميم»

| وكالات

بينما هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، مواطني بلاده بمناسبة احتفال روسيا بعيد «حماة الوطن» وأثنى على قدرات الجيش، هنأ أطفال سوريون العسكريين الروس في قاعدة حميميم بريف اللاذقية خلال حفل نظمته القاعدة بهذه المناسبة.
وذكر موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، أن الحفل في قاعدة «حميميم» شارك فيه أطفال سوريون وأنشدوا أغاني باللغة الروسية.
وأوضح الموقع، أنه أثناء الحفل، أثار غناء الأطفال السوريين لأغنية باللغة الروسية، إعجاب الحاضرين بإتقانهم للغة الروسية وأدائهم للأغنية.
وهنأ الأطفال العسكريين الروس بمناسبة عيد «حماة الوطن»، الذي يصادف في الـ 23 شباط من كل عام، ويعود تاريخه إلى عام 1922.
ويعتبر هذا العيد مناسبة لإحياء ذكرى أولئك الذين ضحوا بأرواحهم في ساحات المعارك دفاعاً عن وطنهم، ويقيم خلاله الروس مختلف الفعاليات الاحتفالية تكريماً واحتراماً للمحاربين القدامى.
وتقدم روسيا من خلال قاعدة طرطوس البحرية، ونظيرتها الجوية في «حميميم» بريف اللاذقية الدعم والمساعدة للجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب، حيث نفذت تلك القاعدتان الكثير من الضربات الجوية الصاروخية على مواقع الإرهابيين في سورية التي حضرت القوات الروسية إليها بطلب من الحكومة الشرعية في البلاد.
وفي وقت سابق من يوم أمس، هنأ الرئيس بوتين، في كلمة توجه بها إلى الشعب الروسي بحسب الموقع، المواطنين الروس بمناسبة عيد «حماة الوطن»، وأثنى على قدرات الجيش واستعداده لمواجهة التحديات المعقدة بشكل فعال وحازم.
وقال: إن «العالم الآن يتطلب يقظة واستعداداً دائمين للاستجابة لأصعب التحديات، والعمل بكفاءة وحزم وفعالية».
وأضاف: «جيشنا وأسطولنا يتقنان القيام بذلك، نحن فخورون بقدراتهما القتالية وتدريبهما وامتلاكهما للمعرفة الحديثة وأحدث الأسلحة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock