الخبر الرئيسي

الرئيس الأسد معزّياً أسرة الراحل النقاش: الشعب السوري سيحتضن في وجدانه على الدوام ذكراه العطرة

| وكالات

عزّى الرئيس بشار الأسد أمس، أسرة المفكر والمناضل العروبي أنيس النقاش، الذي وافته المنية في دمشق أول من أمس، عن عمر ناهز السبعين عاماً إثر إصابته بفيروس «كورونا».
الرئيس الأسد وفي برقية التعزية التي بعثها لأسرة الراحل النقاش ونشرتها «سانا»، قال: «ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المفكر والمناضل العروبي أنيس النقاش، ونتقدم إليكم وإلى جميع المناضلين والمقاومين الأحرار بأحر التعازي القلبية سائلين اللـه العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه وأن يلهمكم الصبر والسلوان».
وأضاف الرئيس الأسد، لقد أمضى الفقيد حياته مقاوماً ضد الاحتلال وأتباعه في منطقتنا ومدافعاً عن القضايا العربية بجسده وبفكره، فكان وسيبقى دائماً أحد الرموز المشرّفة التي ستخلّد في الذاكرة العربية لتستلهم منها الأجيال معنى التمسك بالأرض والدفاع عنها والنضال من أجل القضايا المحقة.. وكما احتضنته دمشق في أيامه الأخيرة فإن الشعب السوري سيحتضن في وجدانه على الدوام ذكراه العطرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock