عربي ودولي

نعومكين: تركيا أصبحت ضحية تصرفاتها المريعة ودعمها لداعش

وكالات :

اعتبر رئيس معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية فيتالي نعومكين أن تركيا أصبحت الآن «ضحية تصرفاتها المريعة ودعمها لتنظيم داعش الإرهابي».
وبحسب موقع «اليوم السابع» الالكتروني المصري، قال نعومكين في حوار أجرته معه وكالة جيهان» التركية للأنباء إن خطأ تركيا الأول هو سماحها للمقاتلين الأجانب بالمرور إلى سورية عبر أراضيها وتغاضيها عن هذه الحالة، معتبراً ذلك أمراً خاطئاً للغاية.
وأوضح أنه لا يمكن أن يلتقي لفظا «الجهاد والإرهاب» جنباً إلى جنب وبمعنى واحد، وتساءل: عن العلاقة التي تربط الجهاد بالهجمات الإرهابية المخيفة وعلى رأسها تفجيرا أنقرة اللذان وقعا الأسبوع الماضي وقُتل فيهما الأطفال والنساء والمسنون؟ معتبراً مسألة الجهاد بأنها جهاد الإنسان مع نفسه.
وأشار نعومكين إلى أن خطأ تركيا الثاني هو مخططها لإضعاف حركة الانفصاليين الأكراد عبر الإسلاميين، وأضاف بقوله: «الآن عند النظر إلى المشهد الحالي نرى أن تركيا أصبحت ضحية هذا التصرف المريع، وربما لو كانت الحكومة التركية قاومت الإرهاب بجدية من البداية لما كانت وقعت هذه المشكلات الآن».
ويعتبر فيتالي نعومكين أحد الوجوه اللامعة في مدرسة الاستعراب الروسية المعاصرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن