شؤون محلية

اللقاح الصيني في ديارنا.. تفاوت في كميات الجرعات لكل محافظة وفق رغبة العاملين بأخذ اللقاح … 5000 جرعة لقاح كورونا لـ2500 شخص من الكوادر الطبية في مراكز العزل

| محمود الصالح

كشفت مصادر خاصة لــ«الوطن» أن وزارة الصحة بدأت بتوزيع لقاح كورونا على المحافظات التي توجد فيها مراكز عزل لمرضى كورونا كمرحلة أولى، مبينة أن الكمية الإجمالية بلغت 5 آلاف جرعة من إنتاج الصين، بمعدل جرعتين لكل شخص، موضحة أنها تكفي لـ 2500 من الكوادر الطبية التي هي على تماس مباشر مع المصابين بمرض كورونا في مراكز العزل، وعلى الهيئات الطبية العامة، والعاملين في الإسعاف ممن هم على تماس مع مرضى كورونا.
مصادر «الوطن» كشفت أنه تم تخصيص محافظة ريف دمشق بكمية 400 جرعة منها 250 جرعة لمديرية الصحة و150 جرعة للهيئات العامة في مشفى القلمون، موضحة أنه سيتم إعطاء هذه اللقاحات للكادر الطبي في مراكز العزل بالدرجة الأولى والمخالطين للمرضى في المرحلة الأولى، منوهة إلى أنه ستكون هناك كميات أخرى في المرحلة الثانية تستهدف شرائح أخرى سواء من الكوادر الطبية أم المرضى.
وفي الحسكة تم تخصيص 50 جرعة للمديرية و50 جرعة للهيئة العامة لمشفى القامشلي وسيتم إعطاء هذه الجرعات لــ50 شخصاً مناصفة بين مديرية الصحة والهيئة العامة لمشفى القامشلي. وفي درعا تم تخصيص مديرية الصحة بكمية 100 جرعة تكفي 50 من الكوادر المخالطة و60 جرعة للكوادر العاملة في الهيئة العامة لمشفى درعا الوطني. وفي محافظة السويداء تم تخصيص مديرية الصحة بكمية 50 جرعة تكفي 25 شخصاً بينما خصصت الهيئة العامة لمشفى صلخد بكمية 15 جرعة، وهي تكفي سبعة أشخاص ونصف الشخص!
أما في دير الزور فقد تم تخصيص المحافظة بكمية 20 جرعة وهي تكفي 10 أشخاص من القائمين على مركز العزل باستثناء رئيس مركز العزل الذي رفض أخذ اللقاح، لعدم قناعته بجدواه، أما الهيئة العامة لمشفى دير الزور فلم تخصص بأي كمية نظراً لعدم وجود مرضى كورونا فيها.
محافظة إدلب لم تبلغ بتخصيصها بأي كمية من لقاح كورونا، وقد يكون السبب وفقاً للمصادر هو عدم وجود مراكز عزل فيها، وكذلك الحال لم يتم إبلاغ محافظة الرقة بتخصيصها بأي كمية من هذا اللقاح في الدفعة الحالية، وهي من بين المحافظات التي لا توجد مراكز عزل فيها.
إلى ذلك رفض مدير صحة دمشق أي حديث حول اللقاح مبرراً ذلك أنها معلومات سرية لا يمكنه الإدلاء بها؟ من دون أن ينفي أو يؤكد استلام المديرية لهذا اللقاح، فيما طلب مدير صحة حلب زياد حج طه أن يتم أخذ أي معلومات عن كميات اللقاح ونوعه ومصدره والأشخاص المستهدفين في المرحلة الأولى من وزارة الصحة حصراً لأنه غير مخول بإعطاء مثل هذه المعلومات.
هذا وكانت «الوطن» قد حاولت التواصل مع مختلف الجهات المعنية في وزارة الصحة للحصول على تفاصيل برنامج توزيع الدفعة الأولى من اللقاح لكن دون جدوى، تاركة الرأي العام في حال انتظار وتخبط لمعرفة الحقيقة حول كل هذه المعلومات، التي تعتبر من حق كل المواطنين، ما حدا بنا إلى البحث عن المعلومات المطلوبة من خلال المصادر الخاصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock