رياضة

زرعنا 27 ألف هكتار من القمح الموسم الحالي … محافظ دير الزور لـ«الوطن»: قريباً عودة سوق «سينما فؤاد» … نسبة عودة الأهالي للريف المحرر كبيرة.. لا يوجد أي مشفى خاص عامل في المدينة

| محمد منار حميجو

كشف محافظ دير الزور فاضل نجار أنه خلال أسبوعين سوف يتم إعادة سوق شارع سينما فؤاد التجاري إلى الخدمة مما يساهم بتنشيط الحياة سواء الاقتصادية أم التجارية لمدينة دير الزور لأهمية هذا السوق وخصوصاً أنه يقع في منتصف المدينة المحررة وهو السوق الوحيد فيها.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح نجار أن هذا السوق يتكون أكثر من200 محل تجاري وطوله نحو 900 متر، مؤكداً أن هناك بعض النواقص اللوجستية حالياً يتم استكمالها تهميداً لافتتاح هذا السوق المهم وأن افتتاحه سوف يتزامن مع نشاط معروف في دير الزور وهو مهرجان التسوق وأنه تمت دعوة جميع الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية للمشاركة في افتتاحه.
وأكد نجار أنه كان هناك تردد من التجار خلال العامين الماضين في العودة لفتح محالهم التجارية في هذا السوق، داعياً كل الفعاليات الاقتصادية في هذا السوق لممارسة نشاطهم لأن كل متطلبات انطلاقه أصبحت جاهزة.
نجار أشار إلى أن هذا السوق كان من الفعاليات النشطة قبل الحرب على سورية إلا أن العصابات الإرهابية دمرت هذا السوق ورغم ذلك تمت إعادة تأهيله بجهود من الحكومة وبعض المنظمات الدولية التي ساهمت في هذا المجال.
وفيما يتعلق بالوضع الصحي للمحافظة كشف نجار أنه من المتوقع أن يوم الاثنين القادم أن يصل الأطباء الذين تم تخصيصهم للمحافظة وهم 20 طبيباً 10 من وزارة التعليم العالي ومثلهم من وزارة الصحة وهم سوف يلبون حاجات المحافظة، لافتاً إلى النقص الكبير في القطاع الصحي وخصوصاً أن حجم الضرر التي خلفته العصابات الإرهابية في دير الزور كبير جداً وفي كل القطاعات.

وبين نجار أنه يوجد في المدينة فقط مشفى حكومي من أصل 9 في حين لا يوجد أي مشفى خاص حالياً بعدما كان عددها 12 مشفى، لافتاً إلى أنه في مدينة البوكمال يوجد مشفى خاص يعمل حالياً من أصل أربعة ومشفيين في مدينة الميادين من أصل أربعة أيضاً إضافة إلى أنه تم تأهيل 42 مركزاً صحياً في المناطق المحررة سواء في المدينة أم الريف. ولفت إلى وجود خطط لإعادة تأهيل بعض المشافي والمراكز الصحية في الريف والمدينة وفق الإمكانيات
وفيما يتعلق بموضوع القمح أكد نجار أنه تمت زراعة 27 ألف هكتار من القمح في الموسم الحالي بعدما كانت الخطة 25 ألف هكتار بفضل انطلاق القطاعين الزراعيين الثالث والخامس والواقعين في شرق دير الزور والميادين اللذين يرويان أكثر من 14 ألف هكتار.

كما أكد أن إعادة تأهيل القطاعين الثالث والخامس الزراعيين ساهما في استقرار الموجودين من الأهالي إلى جانب عودة الكثير من الأهالي في الريف المحرر، لافتاً إلى أن هناك تحركاً من أكثر من اتجاه على المستوى الخدمي في مدينة دير الزور لعودة الأهالي وخصوصاً أن هناك عودة جيدة لأهالي المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن