الأولى

خط غاز الجبسة الريان يتعرض للاعتداء والمباشرة بإصلاحه … الجيش يقضي على عشرات الدواعش بالبادية 

| حماة - محمد أحمد خبازي - دمشق – الوطن – وكالات

طهّر الجيش العربي السوري، أمس، مساحات واسعة من البادية الشرقية، بعد أن تصدى للعديد من الهجمات والكمائن لمسلحين من فلول تنظيم داعش الإرهابي وقضى على العشرات منهم.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات من الجيش والقوات الرديفة، ماضيةٌ بتطهير البادية الشرقية من بقايا داعش، وقد حققت إنجازات مهمة على الأرض، حيث طهّرت مساحات واسعة من هذه البادية المترامية الأطراف، ومن عدة محاور.
وأوضح المصدر، أن الجيش قضى خلال تمشيطه المربعات المستهدفة، على العشرات من الدواعش، كما تصدى للعديد من الهجمات والكمائن.
ولفت إلى أن الطيران الحربي السوري والروسي شن عدة غارات على مواقع وتحركات للدواعش في مثلث حماة حلب الرقة، وفي منطقة جبل البشري شرق الرقة، وبعمق البادية على الحدود السورية العراقية أيضاً، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات من الدواعش، وتدمير عربات دفع رباعي وعتاد حربي لهم.
بموازاة ذلك ذكرت وزارة النفط والثروة المعدنية في بيان نقلته وكالة «سانا» أن خط غاز الجبسة الريان تعرض لاعتداء في منطقة أبو خشب بريف دير الزور، ما أدى إلى اندلاع النيران فيه وتوقفه عن العمل.
وأوضحت الوزارة، أن عناصر الإطفاء وورشات الصيانة باشرت على الفور العمل على إخماد الحريق وإصلاح الخط من أجل استئناف ضخ الغاز.
أما في منطقة «خفض التصعيد» بريفي حماة وإدلب، فقد خرقت التنظيمات الإرهابية اتفاق وقف إطلاق النار، باعتدائها بقذائف صاروخية على نقاط للجيش.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الجيش، ورداً على اعتداءات الإرهابيين، دك بمدفعيته مواقعهم في العنكاوي وقليدين بسهل الغاب الشمالي الغربي، وفي الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل وبليون وبينين والرويحة، وأطراف البارة بريف إدلب الجنوبي وجبل الزاوية.
وأوضح المصدر، أن تلك التنظيمات كانت أطلقت قذائف صاروخية على مواقع للجيش بمحور السرمانية في سهل الغاب وعلى محور داديخ بريف إدلب، فكان من الضروري الرد عليها.
بموازاة ذلك، واصلت قوات الاحتلال الأميركي إدخال التعزيزات العسكرية من شمال العراق إلى الأراضي السورية، حيث ذكرت مصادر إعلامية معارضة أن قافلة عسكرية جديدة تابعة لـما يسمى «التحالف الدولي» الذي يقوده الاحتلال الأميركي، دخلت من معبر اليعربية ربيعة الحدودي مع إقليم كردستان العراق إلى مناطق شمال شرق سورية.
وأشارت المصادر إلى أن القافلة تتألف من نحو 20 آلية مغلقة، محملة بالمواد اللوجستية والعسكرية اتجهت إلى مدينة القامشلي، نحو قواعدها غير الشرعية في المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock