الأولى

الجيش يرد على خروقات «خفض التصعيد» ويضيّق الخناق على دواعش البادية

| حماة- محمد أحمد خبازي - دمشق- الوطن- وكالات

واصل الجيش العربي السوري، أمس، عمليات تمشيط البادية الشرقية من بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، مضيّقاً مساحات وجودهم فيها.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الوحدات المشتركة من الجيش والقوات الرديفة، تابعت تمشيط البادية الشرقية من عدة محاور، لتطهيرها من خلايا تنظيم داعش وتأمين الطريق الدولية دمشق الرقة، أمام وسائط النقل العامة والخاصة العابرة، ولمنع الاعتداءات على نقاط عسكرية.
وأكد المصدر، أن الجيش يضيّق مساحات وجود إرهابيي داعش بالبادية يوماً بعد يوم، ويكبدهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد، لافتاً إلى أن الطيران الحربي استهدف بعدة غارات تحركات مؤللة للدواعش، على محيط طريق إثريا غرب الرقة، محققاً فيها إصابات مباشرة، موضحاً أن الطيران الحربي استهدف بغاراته مواقع للتنظيم الإرهابي أيضاً، ما بين باديتي حمص ودير الزور، وفي مثلث حماة- حلب- الرقة.
وفي ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي، ردَّت وحدات الجيش العاملة بالمنطقة، على خروقات الإرهابيين لاتفاق وقف إطلاق النار بمنطقة «خفض التصعيد»، حيث بيّنَ مصدر ميداني لـ»الوطن» أن الجيش دَكَّ بالصواريخ مواقع للإرهابيين في محيط الزيارة والعنكاوي وقليدين بسهل الغاب الشمالي الغربي.
من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي المنتشر في منطقة «خفض التصعيد» في إدلب وعدد من المناطق بريفها، نفذ 24 اعتداءً خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية على مناطق ومواقع في أرياف إدلب وحماة وحلب واللاذقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock