سورية

روسيا: الاعتداء الأميركي على سورية عطّل مفاوضات بين واشنطن وطهران

| وكالات

كشفت روسيا، أمس، أن الاعتداء الذي نفذته الولايات المتحدة الأميركية على مناطق في دير الزور بالقرب من الحدود السورية العراقية يوم الخميس الماضي، أدى إلى تعطيل مفاوضات غير رسمية بين واشنطن وطهران، وفق ما ذكر موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في تصريح نقله الموقع: «إن الغارة الجوية الأميركية في سورية تزامنت مع تحضيرات كثيفة لعقد لقاء بين وفود أميركية وإيرانية».
وأضاف الدبلوماسي الروسي: «لا شك بأن قوى مؤثرة في واشنطن اتخذت خطوات لتعطيل هذا اللقاء».
وأول من أمس، نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية عن دبلوماسيين كبار قولهم: «إن إيران رفضت عرضاً لإجراء محادثات نووية مباشرة مع الولايات المتحدة».
وباليوم نفسه، أعلنت إيران رفضها اقتراح الاتحاد الأوروبي تنظيم محادثات مباشرة بين طهران وواشنطن بخصوص الاتفاق النووي، وسط غياب إشارات إلى استعداد الولايات المتحدة لرفع عقوباتها عن إيران.
ومساء الخميس الماضي، نفذت طائرات أميركية اعتداء على مناطق في دير الزور بالقرب من الحدود السورية العراقية، وأدانت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان بأشد العبارات هذا العدوان وأكدت أنه يشكل مؤشراً سلبياً على سياسات الإدارة الأميركية الجديدة التي يفترض بها الالتزام بالشرعية الدولية لا بشريعة الغاب.
وطالب الوزارة في بيانها مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين والتحرك الفوري لوقف عضو دائم فيه عن الاستمرار بعدوانه وجرائمه بحق دولة ذات سيادة وعضو مؤسس للأمم المتحدة ومنع تكرار هذه السياسات العدوانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock