شؤون محلية

صحفيو اللاذقية يطالبون برفع سقف القروض وإنشاء جمعية سكنية … المحافظ: الإعلام مصوب للعمل باعتباره عين الحقيقة ولديه غيرة على المصلحة العامة

| اللاذقية- عبير سمير محمود

«نطالب بحقوق الناس على مدار العام، واليوم نطالب بحقوقنا»، عبارة لخص بها عدد من صحفيي اللاذقية وضعهم حالياً في ظل الظروف المعيشية الصعبة، مطالبين برفع الرواتب للعاملين والمتقاعدين من الإعلاميين، مع تثبيت العاملين المتعاقدين في المؤسسات الإعلامية الذين يعملون بنظام البونات أو العقود السنوية، بالإضافة لرفع سقف القروض الاتحادية وتخفيض الفائدة عليها.
وخلال مشاركتهم في مؤتمرهم السنوي في محافظة اللاذقية، طرح عدد من الصحفيين مسألة تنظيم ميدان العمل الإعلامي الإلكتروني وتأطيره من خلال ترخيص المواقع الإلكترونية ومعرفة من يعمل بها تخفيفاً للفوضى في هذا الميدان.
وطالبوا بالحد ما أمكن من نقل العاملين في مؤسسات الدولة إلى ملاك المؤسسات الإعلامية ومساواة العاملين في فروع المؤسسات الإعلامية بزملائهم في المركز بما يتصل بكل التعويضات.
وأكد الصحفيون ضرورة دعم الاتحاد بالاستثمارات وإنشاء جمعيات سكنية وسياحية وشاليهات لتكون خاصة بالإعلاميين.
محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم أكد أن الإعلام مصوّب للعمل باعتباره عين الحقيقة بالنسبة لمحافظة اللاذقية.
وفي رده على استفسار «الوطن» حول ضبط عمل بعض المكاتب الصحفية لمديريات في اللاذقية، أكد السالم ضرورة تعاون المكاتب الصحفية مع وسائل الإعلام مشيراً إلى متابعة كل شكوى تُقدّم بخصوص أي مكتب صحفي في حال وجود خلل لمعالجته.
وقال السالم في كلمته بمؤتمر الصحفيين إن لدى الإعلام غيرة على المصلحة العامة وندقق بكل ما ينشر حول أي أمر يتم تنبيهنا عليه إعلامياً لنتابعه ونعالجه.
ولفت محافظ اللاذقية إلى أهمية دور الإعلام في التصويب على مكامن الخطأ في أي مكان، بالمقابل نحن كدولة نتعامل بشفافية مطلقة مع وسائل الإعلام لنقول الواقع كما هو وخاصة في الأزمات وفق توجيهات السيد الرئيس بشار الأسد.
وقال السالم إن نجاح المؤتمر الصحفي الخاص باستجابة الحكومة لمواجهة كارثة الحرائق الذي أقيم في محافظة اللاذقية أوصل الحقيقة للناس بكل شفافية وهو نموذج للتواصل مع المواطن بكل شفافية على كل الصعد والإضاءة على المشاريع الإستراتيجية بشكل عام.
وأشار السالم إلى ضرورة أن يكون المسؤول صادقاً مع المواطن ويتكلم بصدق حول أي موضوع سواء كان خدمياً أم معيشياً، معتبراً أن الشخصية القيادية للمسؤول تكون بوجوده بين الناس لا بخوفه منهم، قائلاً إن الأرض هي من تتكلم لا أن يؤخذ القرار من خلف طاولة المسؤول.
رئيس اتحاد الصحفيين موسى عبد النور رد على استفسار «الوطن» حول إمكانية رفع سقف القروض وترخيص مواقع إلكترونية، بيّن أن رفع القروض ممكن وهو مسألة إجرائية ليست بحاجة لجهد، وفيما يخص ترخيص المواقع الإلكترونية، قال إنه متوقف حالياً ومرهون بوزارة الإعلام وكل من يرغب في الترخيص يتقدم بالأوراق المطلوبة سواء لموقع أم صحيفة أو أي وسيلة إعلامية والقرار للوزارة في حال الموافقة أو عدم الموافقة.
وأشار عبد النور إلى أن قانون الإعلام الجديد قيد الصدور وأهم ما فيه تنظيم المهنة وتعريف من الإعلامي حتى لا تبقى المهنة مستباحة إضافة لتنظيم الدورات التدريبية الإعلامية.
ولفت رئيس الاتحاد إلى أن عودة إصدار الصحف الورقية يتعلق بالفريق المعني بالتصدي لفيروس كورونا.
من جهته، أكد رئيس فرع اتحاد الصحفيين في اللاذقية إبراهيم شعبان لـ«الوطن» أن الفرع يسعى خلال خطة عام 2021 لتأمين ناد للصحفيين في المحافظة، وتأمين مقسم واستثماره لمصلحة الاتحاد.
ولفت إلى متابعة أملاك الاتحاد في اللاذقية، مشيراً إلى تثبيت ملكية الاتحاد في بعض العقارات ومنها عقار صلنفة الأكبر بين العقارات بمساحة 10.2 دونمات، مفرز إلى 14 مقسماً معداً للبناء، إضافة لعقار المنطقة السياحية الجنوبية الذي وصل العمل فيه لمرحلة متطورة جداً مع تغيير صفته التنظيمية من سياحية إلى سياحية سكنية ليكون نقطة مفصلية فيما يخص عقارات الاتحاد.
عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين رائدة وقاف أكدت لـ«الوطن» أهمية دور الإعلامي في هذه المرحلة والهجمة الإعلامية بأن يكون الحصن للمجتمع والحارس للجمهور من كل هذا الاستهداف حتى وسائل التواصل الاجتماعي، فيظهر الصحفي المحترف الحقيقي ضمن هذه الآراء التي يمكن أن يكون لها دور في تضليل الجمهور.
ولفتت إلى أن المؤتمر مهم لاطلاع الصحفيين على عمل المكتب التنفيذي وتقييم الأداء، إضافة لطرح الصحفيين أموراً ربما تكون غائبة عن البال فتدرج في الأيام القادمة.
بدوره كشف عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين أشرف السمان بأنه وفقاً لقرار المكتب التنفيذي فلن يقبل إلا من يحمل شهادة الإعلام حصراً للعمل في المكاتب الصحفية، مشيراً إلى قرار إدراج اختصاص الإعلام في المسابقات للعمل بالمكاتب الصحفية وفتح فرص عمل للخريجين الإعلاميين بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock