سورية

الخارجية اليمنية تدين العدوان الإسرائيلي على محيط دمشق

| وكالات

أدانت وزارة الخارجية اليمنية بأشد العبارات، أمس، العدوان الإسرائيلي الذي استهدف محيط دمشق ليل الأحد الماضي، وشددت على حق سورية المشروع في الرد والدفاع عن سيادة ووحدة أراضيها، داعية مجلس الأمن الدولي إلى وضع حد لانتهاكات كيان الاحتلال الإسرائيلي وسياساته الهمجية.
وأكد مصدر في الوزارة في تصريح له، حسب وكالة «سانا»، حق سورية المشروع في الرد والدفاع عن سيادة ووحدة وسلامة أراضيها والتصدي بكل ما تراه مناسباً من الوسائل لأي انتهاكات إسرائيلية جديدة، مشدداً على وقوف الشعب اليمني إلى جانب سورية في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أراضيها وأمنها واستقرارها.
ودعا المصدر المجتمع الدولي ولاسيما مجلس الأمن للاضطلاع بدوره في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين ووضع حد للانتهاكات الإسرائيلية وسياساتها الهمجية التي تزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
والأحد الماضي، قال مصدر عسكري في تصريح نقلته «سانا»: إن العدو الإسرائيلي شن عدواناً جوياً من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً بعض الأهداف في محيط دمشق».
وأكد المصدر، أن وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت للصواريخ وأسقطت معظمها.
وأول من أمس، طالبت سورية مجلس الأمن الدولي في رسالة وجهتها وزارة الخارجية والمغتربين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس المجلس، بأن يلزم «إسرائيل» باحترام قراراته المتعلقة باتفاقية فصل القوات ومساءلة كل الأطراف التي تدعم الإرهاب وتشن الاعتداءات على السيادة السورية عن إرهابها وجرائمها التي ترتكبها بحق الشعب السوري، وذكّرت المجلس بمطالباتها المتكررة بإدانة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على سيادة وسلامة أراضيها واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لقمع هذه الاعتداءات ومساءلة كيان الاحتلال الإسرائيلي عنها.
بموازاة ذلك، أكد رئيس الحكومة السلوفاكي الأسبق يان تشارنوغورسكي في حديث لموقع «ايسكرا» السلوفاكي الالكتروني نقلته «سانا» أمس، أن سورية دولة لها تاريخ عريق وهي تحظى في الوقت نفسه بأهمية جيوسياسية عالمية.
وقال تشارنوغورسكي: إن «الغرب دعم الإرهاب في سورية ولكن ما حدث فيها من تطورات جاء بنتائج مختلفة عما خطط الغرب له، حيث استطاعت أن تحقق انتصارات على الإرهابيين وتفشل مخططاتهم»، مشيراً إلى أن الدول الغربية لجأت بعد ذلك إلى فرض إجراءات عقابية اقتصادية أحادية الجانب على سورية.
ودعا تشارنوغورسكي حكومة بلاده إلى إعادة العلاقات الدبلوماسية مع سورية وتعميق التعاون معها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock