سورية

الاحتلال التركي يقصف محيط عين عيسى والجيش يرد على مصادر العدوان

| وكالات

شهد محيط صوامع شركراك في بلدة عين عيسى اشتباكات بين الجيش العربي السوري، وميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» من جهة، وقوات الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية الموالية له من جهة اخرى، إثر قيام الاخير بشن عدوان بالقذائف الصاروخية على المحاور الشرقية للبلدة.
في الاثناء تجدد الاقتتال بين مرتزقة الاحتلال التركي ضمن المناطق التي يحتلونها بريف الحسكة الشمالي للسيطرة على الحواجز والمنازل.
وفي التفاصيل، فقد دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش العربي السوري، وميليشيات «قسد» من جهة، وقوات الاحتلال التركي، والتنظيمات الإرهابية الموالية لها من جهة اخرى، في محيط صوامع «شركراك» الواقعة شرق بلدة عين عيسى في الريف الشمالي لمحافظة الرقة، حسبما أفادت مواقع الكترونية معارضة.
بدورها، أوضحت مصادر إعلامية معارضة أن الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية المواليه له قاموا بشن عدوان بالقذائف الصاروخية على المحاور الشرقية لبلدة عين عيسى، تبعه قصف صاروخي من قوات الجيش العربي السوري و«قوات سورية الديمقراطية – قسد» على مواقع الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية الموالية له في المنطقة، رداً على قصف الاحتلال وإرهابييه، مشيرة إلى أنه لم يتم تسجيل سقوط أضرار بشرية.
في الأثناء، قتلت قيادية في ميليشيات «قسد» المرتبطة بالاحتلال الأميركي إثر هجوم بإطلاق النار عليها بشكل مباشر في مدينة المالكية بريف الحسكة، وفق ما نقلت وكالة «سانا» عن مصادر أهلية أوضحت أن مسلحين قاموا بإطلاق النار مباشرة على إحدى القياديات في ميليشيا «قسد» ما أدى إلى مقتلها على الفور وإصابة اثنين من حرسها الشخصي.
ورجحت المصادر، أن يكون ما جرى ناتجاً عن تصفية حسابات بين قيادات في الميليشيا.
وتأخذ الهجمات على مواقع وتحركات ميليشيات «قسد» المدعومة من الاحتلال الأميركي منحنى تصاعدياً منذ عدة أشهر قتل خلالها العشرات من مسلحيها في أرياف دير الزور والحسكة والرقة.
من جانب آخر، تجددت الاشتباكات بين مرتزقة الاحتلال التركي ضمن المناطق التي يحتلونها بريف الحسكة الشمالي، حيث دارت صباح أمس اشتباكات بين مجموعات إرهابية تتبع لما يسمى «فرقة الحمزات» في مدينة رأس العين المحتلة.
وأشارت مصادر أهلية، حسب وكالة «سانا» إلى أن الاقتتال اندلع جراء خلاف بين مجموعتين من إرهابيي ما يسمى «فرقة الحمزات» للسيطرة على الحواجز والاستيلاء على المنازل، لافتة إلى أن الاشتباكات أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف الإرهابيين وسط حالة خوف وهلع بين الأهالي وإغلاق للمحال التجارية.
إلى ذلك سيّرت قوات الاحتلال الأميركي، دورية في ريف مدينة المالكية بريف الحسكة، مؤلفة من أربع مدرعات عسكرية دون غطاء جوي توجهت إلى الجسر الروماني في قرية عين ديوار، حسبما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.
وحسب المصادر، فإن عناصر الدورية أجروا لقاءات مع عدد من الأهالي للحديث عن أوضاع المنطقة، قبل أن تتابع مسيرها وجولتها في المنطقة الحدودية مع تركيا.
وفي مشهد بات يتكرر بشكل دوري، عثرت ميليشيات «قسد» على جثة لاجئ من الجنسية العراقية، قتل من مجهولين بثلاث طلقات نارية في القسم الثالث الخاص بالعراقيين في «مخيم الهول» بريف الحسكة الشرقي، حسبما ذكرت المصادر.
يأتي ذلك بعد يوم واحد من عثور ما تسمى قوات «الأسايش» الذراع الأمنية لميليشيات «قسد» أول من أمس، على جثة لاجئ من الجنسية العراقية، جرى قتله من مجهولين بعدة طلقات نارية في الصدر والبطن وذلك في القسم الأول الخاص بالعراقيين في «مخيم الهول».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock